اقتصاد

توقعات الوكالة الدولية للطاقة الذرية للدول خارج الأوبك

واشنطن – أعلنت في توقعاتها الأولى لعام 2018، أن الدول التي خارج منظمة ستزيد إنتاجها بنحو 1.5 مليون برميل يوميا، متجاوزة بذلك النمو في الطلب العالمي.

وقالت الوكالة “المنتجون الأميركيون لا يزيدون الإنفاق بشكل حاد أكثر مما كان يتوقع في البداية فحسب، ولكن وتيرة الإضافات الجديدة لمنصات الحفر وأنشطة الحفر تجاوزت كل التوقعات، ومن المتوقع أيضا أن ينمو إنتاج النفط الخام الأمريكي بمقدار 780 ألف برميل يومياً في العام القادم”.

وذكرت ال”سي إن إن” ما أضافته الوكالة “ستظل طفرة النفط الأميركي تزيد من آلام أوبك حتى العام المقبل لأن الولايات المتحدة وحدها ستشكل قرابة نصف تلك الزيادة في المعروض وهذا يعني أنه ستستمر وفرة المعروض الأساسي، الذي وضع سقفا لأسعار النفط، رغم جهود الانضباط التي بذلها أغلب منتجي الأوبك لكبح إنتاجهم”.

وأشارت إلى أن توقعاتها الأولى لعام 2018 لن تجلب أخبارا سارّة لهؤلاء المنتجين الذين يتطلعون إلى ضبط الإنتاج، وأن منظمة أوبك وبعض الدول خارجها، بقيادة ، قد وافقت الشهر الماضي على تمديد القيود المفروضة على الإنتاج لمدة تسعة أشهر حتى نهاية مارس/ آذار 2018،  ودخلت تخفيضات الإنتاج حيز التنفيذ في بداية عام 2017 في محاولة لإنعاش الأسعار.

ولفتت إلى تعهّد كبار اللاعبين في سوق البترول مثل المملكة العربية السعودية وروسيا، بكل ما يلزم لتحقيق الاستقرار في السوق، وعائدات النفط التي تعتمد عليها اقتصاداتها، ولكن هذه الجهود تعثرت بسبب طفرة هائلة في إنتاج شركات الصخر الزيتي في الولايات المتحدة، التي أصبحت أكثر كفاءة.

وجاءت التقارير بإنخفاض العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي بنسبة 1 في المائة ليتداول عند 45.97 دولار للبرميل بعد صدور التقرير.

المصدر: السي إن إن

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: