أميركا بالعربياقتصاد

تقرير: 16 تريليون دولار يتكبدها الاقتصاد الأمريكي ثمنًا للعنصرية

ترجمة: مروة مقبول

أعلن ، ومقره نيويورك، في تقرير له اليوم الخميس أن الاقتصاد الأمريكي قد خسر معدل نمو بمقدار 16 تريليون دولار على مدى السنوات العشرين الماضية بسبب السياسات التمييزية في زيادة الأجور، الحصول على التعليم، امتلاك المنازل، والإقراض للشركات المملوكة للأقليات.

ويشير التقرير إلى أن إحجام البنوك الأمريكية عن إقراض الشركات المملوكة للسود قد كبد الاقتصاد الجزء الأكبر من الخسائر حتى الآن، وصلت إلى 13 تريليون دولار، وجاء عدم المساواة في الأجور في المرتبة الثانية بخسائر وصلت 2.7 تريليون دولار.

وفي المقابل، أوضح خبراء أنه يمكن إضافة 5 تريليون دولار إلى النمو الاقتصادي الأمريكي على مدى السنوات الخمس المقبلة إذا تمت معالجة هذه التفاوتات في أقرب وقت وسد فجوات العنصرية ضد الأقليات، وخاصة السود، بعد 60 عامًا من حركة الحقوق المدنية.

بالإضافة إلى تسليط الضوء على معدلات الاحتجاز غير المتوازنة في سجون الولايات الأمريكية وقمع الناخبين في المناطق الحضرية، وجد التقرير أن الفجوة بين امتلاك البيض والأقليات للمنازل قد اتسعت، حتى في ظل ارتفاع معدل امتلاك المنازل في الولايات المتحدة بوجه عام منذ عام 1980.

كما أشار إلى أنه بالرغم من تعادل الأجور النسبي بين النساء والرجال البيض منذ عام 2000، ازداد التفاوت في الأجور بينهم وبين الأقليات. كما ظلت البطالة بين السود أعلى بكثير من الفئات الأخرى، بغض النظر عن قوة سوق العمل بشكل عام.

وأعلن البنك في بيان رسمي اليوم الخميس أنه سينفق مليار دولار كجزء من مبادرته “العمل من أجل ”، حيث سيتم إنفاق الأموال على عدد من المبادرات الإستراتيجية، بما في ذلك دعم الشركات  المملوكة للسود بأكثر من 350 مليون دولار.

للاطلاع على الرابط الأصلي إضغط هنا

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين