أميركا بالعربياقتصاد

تقرير: الأمريكيون لن يتمكنوا من الحصول على أموال بايدن قريبًا!

ترجمة: مروة مقبول 

كشف الرئيس المنتخب النقاب عن حزمة إغاثة بقيمة 1.9 تريليون دولار أول أمس الخميس تضمنت المزيد من المدفوعات المباشرة، ولكن أفاد تقرير لشبكة CNN بأن الأمريكيين ربما لن يتمكنوا من الحصول على تلك الأموال قريبًا!

وبحسب التقرير، الذي أعدته الصحفية تامي لوبي للشبكة الإخبارية، هناك العديد من الإجراءات التي يتعين تنفذها لكي يصبح اقتراح بايدن قانونًا. فعلى الرغم من أن سيسيطرون قريبًا على والكونجرس، هذا لا يعني أن المشرعين سيمررون اقتراحات بايدن بشكل مباشر. وأشار إلى أن الأموال ربما تصل الحسابات المصرفية مع نهاية الشهر القادم، فبراير.

تتضمن خطة بايدن العديد من الإجراءات لإصلاح الاقتصاد الذي تداعى بسبب جائحة فيروس كورونا، حيث تضم إرسال 1400 دولار أخرى في شكل مدفوعات مباشرة، وزيادة إعانة البطالة وحماية السكان من قرارات الإخلاء، وتقديم المزيد من الإعانات للشركات الصغيرة، فرض حد أدنى للأجور قدره 15 دولارًا في الساعة، ضخ المزيد من التمويل لبرنامج Obamacare وتوسيع الإعفاءات الضريبية للأمريكيين ذوي الدخل المنخفض لمدة عام. كما أنه سيعزز تمويل اللقاحات بمقدار 20 مليار دولار واختبار فيروس كورونا بمقدار 50 مليار دولار.

الرئيس يقترح والكونجرس يقر القوانين

يوضح التقرير أن اقتراح بايدن للإغاثة يحتاج إلى عاملين أساسيين ليصبح قانون: استخدام الديمقراطيون لعملية تشريعية خاصة تسمى “المصالحة”، والتي تتطلب أغلبية بسيطة فقط من الأصوات لتمرير مشروع القانون من دون الحاجة إلى دعم ، ولكنها ستحد من البنود التي يمكن تضمينها، أو استخدام “التسوية”.

العامل الآخر الذي يمكن أن يحدد المسار والسرعة التي يتصرف بها المشرعون هو “صحة الاقتصاد”. إذا أظهر تقرير الوظائف في البلاد في أوائل فبراير تدهورًا مستمرًا في سوق العمل، على سبيل المثال، فقد يحفز ذلك للتحرك بشكل أسرع والموافقة على المزيد من الإعانات.

عقبة مجلس الشيوخ!

بحسب الشبكة الإخبارية، سيتولى السناتور الديمقراطي (نيويورك) منصب زعيم الأغلبية بدلًا من السناتور الجمهوري (كنتاكي)، ولكن سيتم تقسيم التصويت داخل المجلس بنسبة 50-50، مع إتاحة نائب الرئيس المنتخب كامالا هاريس الحق في ترجيح كفة التصويت.

وسينشغل أعضاء مجلس الشيوخ في الأسابيع المقبلة بمحاكمة الرئيس دونالد لعزله والتصويت على مرشحي مجلس الوزراء للرئيس المنتخب، حيث لم يتم تأكيد أي منهم حتى الآن. وأوضح التقرير أن ذلك ريما يؤجل عملية التصويت على برنامج الإغاثة الجديد.

في خطابه مساء الخميس، قال بايدن إنه يود العمل مع أعضاء من كلا الحزبين لسن خطة الإنقاذ الأمريكية الخاصة به. وأشار إلى أنه يريد أن يتبع التقاليد، مما  سيتطلب منه دعم ما لا يقل عن 10 من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين.

للاطلاع على مزيد من التفاصيل اضغط الرابط الأصلي هنا

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين