أخبار أميركااقتصاد

تسجيل 691 ألف وظيفة جديدة خلال سبتمبر

يعيش اقتصاد البلاد أزمة كغيره من دول العالم وذلك بسبب تداعيات ، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه استطاع أن يسجل 691 ألف وظيفة جديدة في سبتمبر، وهذا أقل عدد يسجل منذ مايو الماضي، بحسب ما ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” في تقريرها الشهري حول عدد الوظائف.

تطور رغم التباطؤ

ويأتي هذا التطور على الرغم من تباطؤ الانتعاش، حيث انخفض معدل البطالة في البلاد إلى 7.9%، مما يجعل هذا المعدل قريبا من معدلات الركود الأخرى المسجلة سابقًا.

وبحسب ، الاقتصادي السابق بوزارة الخزانة فإن أعداد الوظائف المسجلة إيجابية، لكنها مقلقة لأنها أقل من قبل، وعندما يتباطأ نمو الوظائف يستغرق التعافي من الركود وقتا أطول.

في المقابل، خسر نحو 11 مليون شخص وظائفهم منذ بداية كورونا، بحسب موقع “الحرة“، مشيرًا إلى أن من خسر وظيفته سيحتاج وقتا لاستعادتها، على الرغم من عودة نسبة منهم إلى العمل.

انخفاض الوظائف الحكومية

وفي سياق متصل، انخفضت أعداد الوظائف المسجلة بالقطاع الحكومي، وبلغت 231 ألف وظيفة جديدة. وأرجع بعض خبراء الاقتصاد ذلك الانخفاض بدوره إلى انخفاض أعداد الوظائف بقطاع التعليم، وهو ما حذر منه اقتصاديون منذ شهور.

ويرى اقتصاديون أن وظائف كثيرة لن تعود وستلغى بالكامل، وسيشمل ذلك عدة قطاعات، وحتى طبيعة الأعمال ستتغير، فما قبل كورونا ليس كما بعده.

بعض المكاسب

أما فيما يتعلق بالمكاسب المتواضعة في الوظائف المسجلة، فقد سجلت زيادات التوظيف بقطاع الترفيه والضيافة، الذي أضاف 318 ألف وظيفة.

وتشمل معظمها في المطاعم والحانات، وقطاع البيع بالتجزئة أضاف 142 ألف وظيفة، وأغلبها في متاجر الملابس.

وأكد تيديشي، أن أعداد الوظائف الجديدة القليلة المسجلة في سبتمبر، سببها أيضا يأس الباحثين عن عمل، وتوقفهم عن البحث نتيجة عدم إيجاد فرصة مناسبة، فمعدل الباحثين عن عمل بالنسبة لعدد القوى العاملة بلغ 67.6% عند الرجال، و55.6 % عند النساء، وهذه مستويات متدنية للغاية.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين