أخبار أميركااقتصاد

ترامب يشن هجومًا على الاحتياطي الفيدرالي بشأن أسعار الفائدة

كرر الرئيس ترامب انتقاده اللاذع لمجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي)، وذلك لبطئه في التحرك نحو خفض أسعار الفائدة، بالرغم من الظروف التي يمر بها الاقتصاد الأمريكي حاليًا.

ورغم أن ترامب لم يشر إلى تأثير تفشي فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي، لكنه دعا من جديد، اليوم الإثنين، مجلس الاحتياطي لخفض أسعار الفائدة، مغردًا عبر تويتر أن المجلس بطيء في التحرك ويجب أن يكون أكثر نشاطًا، وأضاف ترامب بالقول، إن الولايات المتحدة يجب أن يكون لديها أدنى معدل للفائدة.

وتأتي تغريدات ترامب مع استمرار قلق المستثمرين، وفي أعقاب هبوط حاد للأسواق العالمية الأسبوع الماضي وسط انتشار فيروس كورونا، وتطلعهم إلى خفض عالمي محتمل لأسعار الفائدة.

يُذكر أن ترامب قد شنَّ هجومًا عنيفًا في أكثر من مناسبة على مجلس الاحتياطي الفيدرالي، قائلا إن زيادات أسعار الفائدة التي أجراها المجلس كانت سريعة بشكل مفرط، والتخفيضات كانت بطيئة بشكل كبير.

معتبرًا أن “مجلس الاحتياطي الفيدرالي يضعف القدرة التنافسية للولايات المتحدة مقارنة بدول أخرى”.

من جانبه؛ ألمح “جيروم باول”، رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، السبت الماضي، إلى أن البنك المركزي قد يخفض أسعار الفائدة في مواجهة فيروس كورونا، مؤكدًا أن المجلس سيتحرك عند الاقتضاء لدعم الاقتصاد في مواجهة المخاطر التي يفرضها تفشي الفيروس، لكنه أضاف أن الاقتصاد ما زال في وضع قوي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين