أخبار أميركااقتصادمنوعات

ترامب يتراجع عن حظر TikTok ويمنح مايكروسوفت مهلة للاستحواذ عليه

وافق الرئيس دونالد ترامب على منح شركة “مايكروسوفت” مهلة مدتها 45 يومًا للتفاوض على الاستحواذ على تطبيق “TikTok” لمقاطع الفيديو القصيرة، وفقًا لما نقلته وكالة “رويترز” عن مصادر مطلعة.

وقالت المصادر إن هذه المهلة حددتها لجنة الاستثمارات الأجنبية بالولايات المتحدة التي تتولى فحص الصفقات المنطوية على مخاطر تتعلق بالأمن الوطني، وستشرف اللجنة على المفاوضات بين شركتي “بايت دانس” المالكة للتطبيق وشركة مايكروسوفت، ولديها سلطة لإتاحة أو منع أي اتفاق.

تراجع ترامب

وتمثل هذه الخطوة تحولًا في موقف ترامب الذي سبق وأن أعلن يوم الجمعة الماضي رفضه بيع التطبيق لمايكروسوفت، وقال إنه يعتزم حظره في الولايات المتحدة، لأن ملكيته الصينية تمثل خطرًا على الأمن القومي الأمريكي، بسبب البيانات الشخصية التي يعالجها التطبيق.

وغيّر ترامب رأيه في أعقاب ضغوط من بعض مستشاريه وقيادات كثيرة في الحزب الجمهوري، حتى لا يؤدي حظر التطبيق لاستعداء كثير من مستخدميه الشباب قبل انتخابات الرئاسة المقبلة ويؤثؤ على موقف ترامب فيها، وحتى لا يواجه قرار ترامب موجة طعون قضائية قد تبطل قراره وتؤثر على شعبيته.

تفاصيل الصفقة

وأبدت “مايكروسوفت” اهتمامها بإتمام صفقة الاستحواذ على التطبيق الذي يفخر بوجود 100 مليون مستخدم أمريكي له، وهو ما يمنحها فرصة نادرة لمنافسة عمالقة التواصل الاجتماعي مثل “فيسبوك” و”سناب شات”.

وقالت مايكروسوفت إنها قد تدعو مستثمرين أمريكيين آخرين للحصول على حصص أقلية في تيك توك، ويأتي نحو 70 في المئة من مستثمري بايت دانس من الولايات المتحدة.

ولم يتضح حجم المبلغ الذي قد تدفعه مايكروسوفت مقابل تيك توك، لكن “رويترز” ذكرت الأسبوع الماضي إن توقعات تقييم “بايت دانس” للتطبيق تجاوزت 50 مليار دولار، لكن الضغوط الأمريكية لتصفية التطبيق قد تخفض هذا السعر.

وفي بيان صدر عقب مناقشة جرت بين ترامب و”ساتيا ناديلا” الرئيس التنفيذي للشركة قالت مايكروسوفت إنها سنواصل المفاوضات لشراء “تيك توك” من “بايت دانس” وإنها تستهدف التوصل لاتفاق بحلول 15 سبتمبر المقبل، وفقًا لشبكة (CNN).

وأضافت مايكروسوفت أنها “تقدر تمامًا أهمية معالجة مخاوف الرئيس، وتلتزم بالحصول على “تيك توك” الخاضعة لمراجعة أمنية كاملة وتوفير مزايا اقتصادية مناسبة للولايات المتحدة، بما في ذلك الخزانة الأمريكية”.

وأكدت أنها ستضيف “إجراءات حماية للخصوصية والأمن والخصوصية الرقمية” إلى تجربة “تيك توك” حال قامت بشرائه، وستضمن نقل جميع البيانات الخاصة لمستخدمي التطبيق الأمريكيين وبقائها في الولايات المتحدة، كما ستضمن حذف هذه البيانات من الخوادم خارج الدولة بعد نقلها.

مغادرة أمريكا

من جانبها قالت شركة “بايت دانس” الصينية إنه ربما يجري تأسيس مقر لمنصة مشاركة المقاطع المصورة خارج الولايات المتحدة، وذلك بعد تقرير عن أن أنشطة المنصة قد يجري نقلها إلى لندن.

ووفقًا لـ”رويترز” فقد قال المتحدث باسم الشركة: ”تلتزم بايت دانس بكونها شركة عالمية. في ضوء الوضع الحالي، تقيم بايت دانس إمكانية تأسيس مقر لتيك توك خارج الولايات المتحدة من أجل خدمة مستخدمينا عالميا بشكل أفضل“.

وكانت صحيفة “صن” البريطانية قد قالت إ مؤسسي “بايت دانس” سيعلنون قريبًا عن نيتهم إنشاء مقر لتيك توك في العاصمة البريطانية، حيث ستنضم إلى شركات تكنولوجية كبيرة أخرى مثل جوجل وفيسبوك اللتين لهما وجود قوي هناك.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين