إقتصاد أميركااقتصادالإقتصاد العالمي

ترامب يأمر الشركات الأمريكية بالبحث عن بدائل للواردات من الصين

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ، إنه أصدر أوامره للشركات الأمريكية، والتي بينها “فيدكس” و”أمازون” للبحث عن بدائل للواردات من ، وذلك بحسب ما ذكرته وكالة “رويترز”.

وكان ترامب قد أعلن اليوم الجمعة، أنه بصدد الرد على الرسوم الجمركية التي أعلنتها الصين.

وفي أحدث تصعيد للحرب التجارية بين والصين، نشر ترامب عدة تغريدات غاضبة عبر حسابه الرسمي على تويتر، اليوم الجمعة، بعد أن تحدث رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول عن الحرب التجارية مع الصين والمخاطر الاقتصادية على .

وكتب ترامب، عبر صفحته على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “شركاتنا الأمريكية العظيمة لديها هنا أمر بالبدء فورا في البحث عن بديل للصين، بما يتضمن إعادة شركاتكم للوطن وتصنيع منتجاتكم في الولايات المتحدة الأمريكية”، وأضاف: “سأرد على التعريفات الصينية بعد ظهر اليوم”.

وفي سلسلة من التدوينات علّق ترامب على التحرك الصيني الأخير. وقال: “خسر بلدنا، بحماقة، تريليونات الدولارات مع الصين على مدى عدة سنوات. لقد سرقوا ملكيتنا الفكرية بمعدل مئات المليارات من الدولارات سنويا، ويريدون أن يواصلوا. لن أترك ذلك يحدث. لا نحتاج الصين، وبصراحة، سنكون أفضل بكثير من دونها”.

وتابع: “الكميات الهائلة من الأموال التي جنتها وسرقتها الصين من الولايات المتحدة، عاما بعد عام، لعقود ستتوقف”، مضيفا: “أأمر أيضا جميع شركات الشحن، ومن بينها فيد إكس، وأمازون، ويو.بي.إس، وبوست اوفيس.. برفض جميع شحنات الفينتانيل من الصين (أو من أي مكان آخر)”، قائلا إن تلك المادة المستخدمة في صناعة المسكنات تتسبب في موت 100 ألف أمريكي سنويا.

وأعلنت الصين اليوم الجمعة أنها تعتزم فرض على بضائع أمريكية تستوردها بقيمة 75 مليار دولار، ما يعد أحدث تصعيد للنزاع التجاري المحتدم بين أكبر اقتصادين في العالم.

وقالت في بيان، إنها ستفرض رسوما جمركية إضافية بنسبة 5% و10% على 5078 منتجا تستوردها الصين من الولايات المتحدة، تشمل المنتجات الزراعية والنفط الخام والطائرات الصغيرة والسيارات.

وعلى جانب آخر رفضت “أوامر” الرئيس دونالد ترامب، الجمعة، بأن تبدأ الشركات الأميركية فورا في البحث عن بدائل لعملياتها في الصين، بعد إعلان بكين عن فرض رسوم جمركية انتقامية على منتجات أميركية.

وقال ميرون برليانت نائب الرئيس التنفيذي رئيس الشؤون الدولية بغرفة التجارة الأميركية في بيان: “مع أننا نشعر بنفس الإحباط الذي يشعر به الرئيس، فإننا نعتقد أن التواصل المستمر والبناء هو الطريق الصحيح للسير قدما”.

وحث برليانت الطرفين على التوصل إلى اتفاق تجاري على وجه السرعة، قائلا: “الوقت عامل جوهري. لا نريد أن نرى المزيد من التدهور في العلاقات الأميركية الصينية”.

وبموجب القانون الأميركي، لا يمكن لترامب أن يجبر شركات بلاده على أن تتخلى عن الصين، ولم يقدم الرئيس أي تفاصيل بشأن الطريقة التي سينفذ بها “وعيده”.

وكان الرئيس الأميركي، قد فرض رسوما على ما قيمته 250 مليار دولار من ، ويعتزم فرض مزيد من الرسوم على ما قيمته 300 مليار دولار من السلع المستوردة سيبدأ تطبيقها على مرحلتين في الأول من سبتمبر و15 ديسمبر

وأفادت بيانات التداول، اليوم الجمعة، بأن مؤشرات الأسهم الأمريكية انهارت بشكل حاد على خلفية تهديدات الرئيس الأمريكي إلى الصين.

وانخفض مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 1.3 بالمئة، وانخفض مؤشر السوق الواسعة “ستاندارد آند بروز 500” بـ1.42 بالمئة، ومؤشر “ناسداك” لشركات التكنولوجيا الفائقة انخفض بنسبة 1.63 بالمئة.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: