أخبار أميركااقتصاد

ترامب للصين: ستحصلون على اتفاق تجاري أصعب بكثير بعد إعادة انتخابي

حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الصين، اليوم الثلاثاء، من الانتظار حتى انتخابات الرئاسة الأمريكية -المقرر إجراؤها العام المقبل- للتوصل إلى اتفاق تجاري.

وقال ترامب -في سلسلة من التغريدات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أوردتها صحيفة “ذا هيل” الأمريكية- إن الصين قد تحظى باتفاق “جيد” إذا فاز الحزب الديمقراطي بالانتخابات الرئاسية .

وذكر الرئيس الأمريكي أنه ينبغي على الصين أن تترقب فوز أحد أعضاء الحزب الديمقراطي وبذلك ستعقد صفقة جيدة كسابقتها منذ 30 عاما لاستكمال خداع الولايات المتحدة.

بينما أكد ترامب أنه إذا فاز مرة أخرى في الانتخابات فإن الاتفاقية التي عرضتها الولايات المتحدة علي الصين ستكون أشد صرامة عن الاتفاقية التي يتم التفاوض عليها في الوقت الراهن، كما حذر من احتمالية عدم التوصل لاتفاق على الإطلاق، قائلا “إننا نسيطر بشكل كامل على الوضع وهو ما لم يتمكن منه الزعماء الأمريكيون السابقون”.

واتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الحكومة الصينية بعدم تنفيذ تعهداتها فيما يتعلق بمفاوضات التجارة بين البلدين.

وكتب ترامب، في سلسلة من التدوينات نشرها عبر صفحته على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، اليوم الثلاثاء: “الصين تبلي بلاء سيئا للغاية، الأسوأ في 27 عاما، كان من المفترض أن بدأوا في شراء منتجاتنا الزراعية الآن، لا علامات على أنهم يفعلون ذلك. هذه هي المشكلة مع الصين، إنهم فقط لا يمضون قدما”.

وأضاف الرئيس الأمريكي: “فريقي يتفاوض معهم الآن، لكنهم دائما يغيرون الاتفاق في النهاية لصالحهم. ربما ينبغي عليهم انتظار انتخاباتنا ليروا إذا كنا سنحصل على أحد.الديمقراطيين مثل النائم جو (بايدن). وقتها سيكون بإمكانها الوصول إلى اتفاق عظيم، مثلما كان الأمر في الأعوام الـ30 الأخيرة، ويواصلوا النصب على الولايات المتحدة الأمريكية، بشكل أكبر وأفضل حتى من أي وقت مضى”.

وانطلقت، اليوم، جولة جديدة من مفاوضات التجارة بين الولايات المتحدة والصين، حيث يجتمع الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتزر ووزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوشن مع نائب رئيس مجلس الدولة الصيني ليو خه. وسط توقعات بألا تحقق المفاوضات النتائج المرجوة منها.

وتفاوض الولايات المتحدة، منذ أشهر، الحكومة الصينية، سعيا للوصول إلى اتفاق تجاري يضمن للولايات المتحدة تخفيض العجز في ميزانها التجاري مع الصين وإلزام الأخيرة بترتيبات وقوانين تضمن حماية المنتجات الأمريكية، وذلك لتفادي “حرب التعريفات” الجمركية بين البلدين.

وكان ترامب قد رفع التعريفات الجمركية على البضائع الصينية إلى 200 مليار دولار، وهدد بزيادة التعريفات على الواردات الصينية لتصل إلى 300 مليار دولار وذلك بعد انهيار المفاوضات التجارية بين البلدين في مايو الماضي، لكنه أشار إلى أنه لن يفرض تلك الزيادة في حالة استمرار المحادثات.

وكانت واشنطن وبكين قريبتان من الوصول إلى اتفاق تجاري “تاريخي” لتفادي حرب تجارية شاملة بين البلدين حتى مطلع الشهر الماضي، حين أمر ترامب بفرض زيادة كبيرة في التعريفات الجمركية على سلع ومنتجات صينية بقيمة مائتي مليار دولار بعد ما قال مسئولون أمريكيون إنه تراجع من جانب نظرائهم الصينيين عن تعهدات سابقة بشأن تنظيم التجارة مع الولايات المتحدة، لا سيما فيما يتعلق بسرقة الأسرار التجارية وحقوق الملكية الفكرية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين