أخبار أميركااقتصاد

ترامب: اقتصاد أمريكا هو الأفضل في العالم حتى الآن

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأحد، إن الاقتصاد الأمريكي هو الأفضل في العالم حتى الآن.

وأضاف فى تغريدة على حسابه على موقع ” تويتر ” للتواصل الاجتماعى : “أدنى معدل بطالة على الإطلاق داخل جميع الفئات تقريبا، مع الاستعداد لنمو كبير بعد إتمام الاتفاقات التجارية”.

وتابع: “أسعار الاستيراد انخفضت، الصين تتحمل تبعات التعريفات الجمركية، وهناك مساعدات بانتظار المزارعين من وراء الرسوم الكبيرة .. مستقبل عظيم للولايات المتحدة الأمريكية”.

وحسب وكالة أنباء بلومبرج، فإن حالة الاقتصاد تعد من الأمور الأساسية في حملة إعادة انتخاب ترامب عام 2020.

وأضافت أن أي تراجع في الاقتصاد ستجعل التوقعات سيئة بالنسبة له خاصة في ظل تراجع شعبيته باستطلاعات الرأي.

وبرغم حرصه على إبداء الثقة أمام وسائل الإعلام في قوة اقتصاد بلده، إلا أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يشعر في قرارة نفسه بالقلق من كساد وشيك يبدو متحفزاً للانقضاض على الاقتصاد الأمريكي.

وبحسب تقرير نشره أمس موقع «بزنس انسايدر» الشبكي البريطاني نقلاً عن مصادر مطلعة، فإن ما يعزز القلق لدى ترامب أن يؤثر هذا الركود الاقتصادي المنتظر بالسلب على حظوظه في إعادة انتخابه كرئيس للولايات المتحدة لمدة ثانية، وذلك في الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة المقرر إجراؤها في نوفمبر 2020.

وأفاد التقرير نقلاً عن نفس المصادر بأن ترامب أعرب صراحةً عن هذا القلق في مكالمات هاتفية أجراها هذا الأسبوع مع رجال أعمال ومسؤولين تنفيذيين بارزين، حيث استقصى آراءهم وتوقعاتهم بشأن آفاق الاقتصاد الأمريكي خلال الفترة المقبلة وحتى موعد الانتخابات.

بل أن ترامب خلال هذه المكالمات اتهم وسائل الإعلام الأمريكية نشر بيانات مُضللة ومُحرفة عن الاقتصاد الأمريكي عن عمد بغية الحيلولة دون إعادة انتخابه رئيساً للولايات المتحدة.

وذكر التقرير أن مسؤولين بالبيت الأبيض «يعتزمون اتخاذ خطوات جديدة لمحاولة تفادي الركود المنتظر»، وهم بصدد رفع تقارير إيجابية عن الاقتصاد الأمريكي إلى ترامب، وذلك في ظل حرص من جانبهم على عدم تكرار الحديث عن أزمة اقتصادية وشيكة، مخافة أن يؤدي ذلك إلى إظهار جبهة الرئيس في حالة ضعف، ومن ثَم وقوع الأزمة بالفعل.

وكان ترامب قد أطلق الخميس الماضي سلسلة من التغريدات عبر «تويتر» يفند فيها مزاعم التباطؤ الاقتصادي في أمريكا ويصفها بالكاذبة.

وغرد ترامب قائلاً: «فيما يخص الأخبار الكاذبة عن الاقتصاد، فإن الإعلام يفعل أي شيء بوسعه لنشر أنباء عن أزمة اقتصادية ظناً منهم أن هذا أمر سيىء لي وسيحول دون إعادة انتخابي. إلا أن المشكلة التي يواجهونها هي أن اقتصادنا قوي للغاية وسنحقق فوزاً تجارياً في القريب العاجل، والجميع يدرك ذلك، بما فيهم الصين».

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين