أخبار أميركااقتصاد

تراجع في طلبات إعانة البطالة وتباطؤ في تعافي سوق العمل

كشف تقرير جديد لوزارة العمل عن تراجع ملحوظ في عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة الأسبوع الماضي، لكن هذا العدد ظل عند معدلات شديدة الارتفاع بما يشير إلى بطء تعافي سوق العمل والاقتصاد بشكل عام من تداعيات جائحة بعد تلاشي أثر التحفيز المالي، وفقا لـ”رويترز”.

وكانت الإدارة الأمريكية قد قدمت حزمة إنقاذ قيمتها ثلاثة تريليونات دولار لدعم المتضررين من تداعيات الجائحة، مما ساعد الكثير من الشركات وسمح لها بالإبقاء على رواتب العاملين فيها. لكن مع انحسار تلك الأموال، بدأت شركات خاصة في تسريح العاملين أو إحالتهم إلى إجازات دون رواتب مع استمرار ضعف الطلب.

وأوضح التقرير أن إجمالي الطلبات الجديدة للحصول على إعانة البطالة، المُعدل في ضوء العوامل الموسمية، بلغ 787 ألفا للأسبوع المنتهي في 17 أكتوبر، مقارنة مع 842 ألفا في الأسبوع السابق.

وتظل الطلبات عند مستويات مرتفعة تفوق ذروة فترة الكساد من 2007 إلى 2009 البالغة 665 ألفا، وذلك على الرغم من تراجعها عن مستوى قياسي بلغ 6.867 مليون في نهاية مارس.

وأكد خبراء أنه على الرغم من أن التقرير أظهر انخفاضًا في عدد الأشخاص الموجودين في قوائم البطالة في أوائل أكتوبر، إلا أن ذلك يرجع جزئيًا إلى استنفاد الملايين لأهليتهم للحصول على المزايا، والتي تقتصر على ستة أشهر في معظم الولايات.

وقال الخبراء إن هناك الملايين والملايين لا يزالون في قوائم البطالة في البلاد، لأن العديد من الوظائف المفقودة خلال أسوأ انكماش اقتصادي حدث منذ 73 عامًا لم تعد بعد”.

ومع نفاد التمويل والمساعدات تقوم الشركات، وخاصة في صناعة النقل، إما بتسريح العمال أو منحهم أجازات طويلة بدون راتب لأن الطلب لا يزال ضعيفًا.

فيما يترقب الأمريكيون نتائج المفاوضات بين رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي ووزير الخزانة ستيفن منوشين حول جديدة، لكن من غير المرجح التوصل إلى اتفاق بشأنها قبل الانتخابات الرئاسية في 3 نوفمبر المقبل.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين