أخبار أميركااقتصاد

بوينج ستدفع 2.5 مليار دولار لإغلاق ملف طائراتها “737 ماكس”

أعلنت وزارة العدل أن التحقيقات الخاصة بحادثتي سقوط طائرتي من طراز”” قد انتهت إلى أن الشركة الرائدة في مجال صناعة الطائرات مطالبة بدفع 2,5 مليار دولار كتعويضات، من دون أن تضطر للاعتراف بالذنب في التهم الجنائية الموجهة إليها.

وبحسب التفاصيل التي كشفتها “CNN“؛ فإن وزارة العدل قد أوضحت، أمس الخميس، أن التسوية تشمل غرامة مالية قدرها 243,6 مليون دولار، ومدفوعات لعملاء هذا الطراز من الطائرات بقيمة 1,77 مليار دولار.

وقد تم إنشاء صندوق للمستفيدين من ضحايا حوادث التحطم بقيمة 500 مليون دولار، لتعويض الورثة والأقارب والمستفيدين القانونيين.

وأدى الحادثان، اللذان أوديا بأرواح 346 شخصًا، إلى إيقاف تشغيل هذا الطراز من طائرات بيونج لمدة 20 شهرًا، ولم يستأنف نشاطها مجددًا إلا في نوفمبر الماضي، بعد أن أجرت الشركة تعديلات أمان واسعة على هذه الطائرات.

ولا تزال بوينج تواجه تهمة التآمر للاحتيال، وقد تسقط التهمة في حال امتثال بوينج، التي تعدّ أكبر شركة لتصنيع الطائرات، لاتفاقية مقاضاة مؤجلة.

واعترفت الشركة في وثائق المحكمة بأن اثنين من طياريها التقنيين خدعا إدارة الطيران الفيدرالية بشأن نظام أمان رئيسي مرتبط بالحادثين المميتين يسمى “”، وقد تعاونت الشركة في وقت متأخر مع التحقيق، ولكن فقط بعد أن خدعت المحققين في البداية.

وقالت المدعية إيرين نيلي كوكس عن منطقة شمال تكساس: “التصريحات المضللة وأنصاف الحقائق والإغفالات التي أرسلها موظفو بوينج إلى إدارة الطيران الفيدرالية أعاقت قدرة الحكومة على ضمان سلامة المسافرين جواً”.

وتابعت: “هذه القضية ترسل رسالة واضحة: وزارة العدل ستحاسب الشركات المصنعة مثل بوينج عن الاحتيال على المنظمين، خاصة في الصناعات التي تكون فيها المخاطر عالية”.

وقال النائب ، الديمقراطي من ، والذي يرأس لجنة مجلس النواب للنقل والبنية التحتية: “المبلغ في هذه التسوية مجرد جزء بسيط من عائدات بوينج السنوية، لا سيّما وأن التسوية تتجنب أي مساءلة حقيقية من حيث التهم الجنائية”.

وأضاف ديفازيو أن الاتفاق “إهانة للضحايا البالغ عددهم 346 الذين لقوا حتفهم نتيجة جشع الشركات”.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين