أخبار أميركااقتصاد

بوينج تسجل خسائر ضخمة وتعلن عن موعد إيقاف إنتاج طائرتها الأسطورية

أعلنت شركة بوينج العملاقة لصناعة الطائرات، اليوم الأربعاء، أنها ستوقف إنتاج طائرتها 747 التي أطلقت للمرة الأولى في عام 1970، وذلك في خطوة تهدف من وراءها الشركة إلى تقليص شركات الطيران لعدد أسطولها الجوي، بحسب ما نشره موقع “aircargonews”.

وتستطيع هذه الطائرة العملاقة إقلال أكثر من 600 مسافر، لكن استهلاكها للوقود يعدّ كبير ومكلف اقتصاديًا، مما يجعلها أقل جدوى من حيث التكلفة بالنسبة للشركات التي تعاني مع تراجع النقل الجوي منذ بدء وباء كورونا المستجد.

وأكد مدير عام الشركة “ديفيد كالهون” في رسالة للموظفين، أنه “نظرًا للدينامية الحالية للسوق وآفاقها، سنوقف إنتاج طائرتنا البارزة 747 في عام 2022″، مضيفًا: “التزامنا تجاه زبائننا لا يتوقف عند التسليم، وسنواصل المساعدة في صيانة طائرات 747 حتى مدة طويلة أيضا”.

وتوقفت الطائرة التي بيع منها 1571 طائرة حتى الآن، عن التحليق في الولايات المتحدة منذ أن سحبتها شركة “دلتا” من أسطولها في عام 2017، لكنها تضررت بشكل كبير للغاية مؤخرًا مع ظهور فيروس كورونا، الذي دفع شركات عدة مثل: كوانتاس الأسترالية والخطوط الجوية البريطانية ولوفتهانزا الألمانية إلى الإعلان أنها ستسحبها من أساطيلها.

لكن بوينج تواصل تصنيع طائرات 747 لأغراض نقل البضائع والعمليات العسكرية فقط، وليس لنقل الركاب.

خسائر فادحة
في سياق متصل؛ فقد أعلنت الشركة، اليوم، عن تسجيل خسائر قدرها 2.4 مليار دولار خلال الربع الثاني من العام الحالي، مضيفة أنها تعتزم خفض معدلات الإنتاج بشكل عام في ظل تراجع الطلب على الطائرات الجديدة نتيجة الوباء.

وتراجعت إيرادات بوينج خلال الربع الثاني بنسبة 25 % سنوياً إلى 11.8 مليار دولار، وذكرت الشركة أنها تعتزم تقليل وتيرة الإنتاج من طائراتها التجارية الرئيسية بسبب الانخفاض الحاد في الطلب على الطائرات، بحسب موقع “CNBC”.

وتعتزم الشركة إنتاج 6 طائرات من طراز 787 دريملاينر، وطائرتين طراز 777، وطائرتين من طراز 777 إكس، شهريًا خلال العام المقبل، مع السعي لتسليم أول طائرة من طراز 777 إكس خلال 2022.

وقال “كالهون” في هذا الصدد إن “التنوع في محفظة أنشطتنا المتوازنة وخدماتنا الحكومية، والصناعات العسكرية وبرامج الفضاء أتاح لنا بعضا من الاستقرار الحيوي على المدى القصير، في حين اتخذنا خطوات صعبة لكنها ضرورية للتكيف مع حقائق السوق الجديدة”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين