اقتصاد

بلومبرج: “غريزة رجل الأعمال” قادت ترامب لرفع الحظر عن “هواوي”

ذكرت وكالة “بلومبرج” الأمريكية أن رفع الحظر الأمريكي عن شركة “هواوي” الصينية والتراجع عن فرض رسوم جمركية إضافية على الصين، يعكس تفضيل الرئيس دونالد ترامب لعقد صفقات تجارية عن التورط في حرب باردة، مشيرة إلى أن “غريزة رجل الأعمال” لترامب ستلعب دورًا أكبر في تحديد شكل العلاقات بين واشنطن وبكين على المدى الطويل حتى وإن تعهد الجانبان على اسئتناف المحادثات التجارية.

وأوضحت “بلومبرج” -في سياق تقرير بثته على موقعها الإلكتروني اليوم الأحد، أن قرار ترامب الشهر الماضي بحظر التعامل مع شركة “هواوي”، عملاق التكنولوجيا الصيني وإحدى أهم شركات الاتصالات على مستوى العالم، شكل تصعيدًا كبيرًا في نزاعه التجاري مع بكين، الذي بدأه بفرض مزيد من التعريفات الجمركية بعد انهيار المحادثات التجارية، ما أثار المخاوف بشأن اندلاع حرب باردة جديدة بين أكبر اقتصادين على مستوى العالم.

وأضافت أنه رغم أن احتمالات الصدام بين واشنطن وبكين لاتزال قائمة، إلا أن اللهجة التي تحدث بها الرئيس ترامب في أعقاب لقائه مع نظيره الصيني، على هامش قمة العشرين التي اختتمت أعمالها أمس، عكست نظرة تفاؤلية حيال مستقبل العلاقات بين البلدين وهو وجد صدى له في تصريحات لوزير الدفاع الأمريكي بالوكالة، مارك إسبر مؤخرا وصف خلالها الصين بـ”حليف استراتيجي عتيد للولايات المتحدة”.

ونقلت “بلومبرج” عن ترامب قوله “اعتقد بأنه في إمكان البلدين أن تقدم الدعم لأحداهما الأخرى، إذا ما تم صياغة اتفاق مناسب ومرضي يخدم مصالح الشعبين”.

وأشارت وكالة “بلومبرج” إلى أن تصريحات الرئيس ترامب في هذا الصدد تعيد للأذهان كلماته في أعقاب لقاء تاريخي جمعه مع زعيم كوريا الشمالية جيم يونج أون العام الماضي في سنغافورة، حيث تراجع الرئيس الأمريكي عن تهديداته بشأن نشر “النار والغضب”، التي أشعلت فتيل مخاوف اندلاع حرب نووية بين البلدين، متحدثا عوضا عن ذلك عن الإمكانات الاقتصادية لكوريا الشمالية بل وذهب بعيدا في حديثه عن احتمالات عقد صفقات عقارية كبيرة بين الجانبين.

وكان الرئيس ترامب قد قال أمس إنه سيتم تخفيف القيود المفروضة على شركة “هواوي” الصينية والسماح بتصدير تكنولوجيا الاتصالات الأمريكية لعملاق التكنولوجيا الصيني، كجزء من هدنة تجارية بين واشنطن وبكين، مضيفا :”إنه أصبح في إمكان الشركات الأمريكية بيع منتجاتها إلى هواوي، على أن تتأكد ألا تشكل هذه المنتجات مشكلة للأمن القومي الأمريكي”.

كما أكد الرئيس الأمريكي عدم فرض رسوم جمركية إضافية على الواردات الصينية إلى الولايات المتحدة حتى الوقت الراهن، لافتا إلى تعهد الجانب الصيني، في المقابل، باستيراد “كميات هائلة” من منتجات زراعية أمريكية.

وعقد الرئيسان الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينج محادثات ثنائية اليوم على هامش قمة مجموعة العشرين، اتفاقا خلالها على استئناف المفاوضات التجارية بين البلدين ما أسهم في انحسار المخاوف بشأن اندلاع حرب باردة بين أكبر اقتصادين على مستوى العالم.

وكانت إدارة الرئيس دونالد ترامب قد فرضت قيود على شركة “هواوي” الصينية والعشرات من الشركات التابعة لها من خلال إدراجها على قائمة سوداء تعطل وصولها إلى شركات التوريد الأمريكية الرئيسية، وحظر التعاون معها في مجالات نقل المعدات والبرامج والخدمات الفنية دون الحصول على تصريح مسبق من وزارة التجارة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين