أخبار أميركااقتصاد

بسبب تشابه الأسماء.. تغريدة لـ”ماسك” ترفع أسهم شركة صغيرة مجهولة

تسببت تغريدة واحدة لأغنى رجال العالم في تحقيق شركة صغيرة مجهولة لأرباح خيالية لم تكن لتتوقعها أبدًا طوال تاريخها، وذلك أن قام الكثير من المستثمرين بالتهافت على شراء أسهمها، الأمر الذي أدى إلى حدوث قفزة جنونية في أسعار أسهمها خلال الساعات الماضية.

وفقًا لـ”NBC News“؛ فإن أحداث هذه الواقعة الطريفة تعود إلى تغريدة للملياردير ، الرئيس التنفيذي لشركة ، الذي دعا متابعيه إلى استخدام تطبيق “سيجنال” بدلًا من تطبيق “”، وذلك بسبب الشروط الجديدة التي سيقوم بفرضها على عملائه.

لكن، وبسبب وجود تشابه للأسماء، سارع الكثير من المستثمرين الى شراء أسهم في شركة مجهولة تعرف باسم “Signal Advance”، وهو الأمر الذي أدى الى حدوث قفزة في أسعار أسهمها، بنسبة وصلت لـ527%، كما ارتفعت بنسبة أخرى الى 91%.

حيث قفز سعر السهم الواحد من 60 سنتًا إلى 7.19 دولار، وهى قفزة قياسية بالنسبة لشركة صغيرة جدًا مثلها، إذ أنها لا تقدم تقارير مالية لهيئة الأوراق المالية والبورصات، وسرعان ما وصلت قيمتها السوقية بعد تغريدة ماسك، إلى 660 مليون دولار.

جديرٌ بالذكر؛ فإن شركة “Signal Advance”، التي تأسست في باسم “Biodyne” في عام 1992، تقدم خدماتها للعاملين في المجال الطبي والقانوني، قبل أن تحول تركيزها إلى استخدام التكنولوجيا في مجال الرعاية الصحية.

وغيّرت الشركة اسمها إلى “Signal Advance”، قبل أن تدخل سوق التداول بشكل ضعيف للغاية عام 2014.

من جهته، فقد أعلن تطبيق “سيجنال” عن عدم وجود أي علاقة له بشركة “Signal Advance”، حيث ذكر في تغريدة نشرها على صفحته الخاصة على تويتر، أنه “من المفهوم أن الناس يرغبون في الاستثمار في النمو القياسي لـ(Signal)، لكنها ليست نحن، فنحن شركة مستقلة وغير مسجلة واستثمارنا الوحيد في خصوصيتك”.

يُذكر أن ماسك قد أشار في تغريدة أخرى إلى أنه يخطط للاستثمار بالمزيد في هذا التطبيق الذي تموله منظمة غير ربحية، ولسنوات عديدة، جذبت تصريحات ماسك على الإنترنت اهتمامًا كبيرًا، وقد وصل ملف ماسك الشخصي الأسبوع الماضي إلى آفاق جديدة حيث أصبح أغنى شخص في العالم، وتجاوزت القيمة السوقية لشركة Tesla تلك الموجودة في Facebook.

وقد ظهرت حالة مماثلة في عام 2019، عندما اشترى بعض الأشخاص أسهم Technologies، التي كان رمزها هو ZOOM، ولكنها لم تكن خدمة مكالمات الفيديو العصرية Zoom Video Communications ، التي يتم تداولها تحت الرمز ZM.

وقد أدى ذلك إلى توقف لجنة الأوراق المالية والبورصات بالولايات المتحدة عن تداول Zoom Technologies، ويرجع ذلك جزئيًا إلى الارتباك بشأن ارتباطها بـ Zoom Video.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين