أخبار أميركااقتصاد

برايان ديس: سياسات بايدن ليست السبب في حدوث التضخم وارتفاع الأسعار

أكد المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض، برايان ديس، أن التضخم وارتفاع الأسعار تعد مشكلة عالمية ناجمة عن جائحة كورونا، وليست نتيجة لسياسات الرئيس جو بايدن.

وأشار ديس في تصريحات له خلال لقاء بشبكة “CNN“، إلى أن إدارة بايدن لم تخطئ في قولها سابقًا إن التضخم سيكون مشكلة قصيرة الأجل.

وتتزامن تصريحات ديس مع تسجيل التضخم الأمريكي هذا الأسبوع أعلى مستوى له في 30 عامًا، الأمر الذي عزز الرهانات على رفع أسعار الفائدة.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة العمل عن ارتفاع أسعار مجموعة واسعة من المنتجات التي يعتمد عليها المستهلكون يوميًا بوتيرة أسوأ من المتوقع.

في المقابل يرى بعض خبراء الاقتصاد أن ضخامة الإنفاق الحكومي الذي يتخطى أكثر من 4 تريليونات دولار حتى الآن منذ بدء جائحة كورونا هو السبب المباشر في التضخم وزيادة الأسعار.

فيما يرجع البعض الآخر أسباب ارتفاع الأسعار إلى ارتفاع أسعار البنزين والغاز الطبيعي محليًا وسط ارتفاع الطلب العالمي، في وقت قررت فيه إدارة بايدن خفض الإنتاج الأمريكي، وهو ما يؤثر على أسعار بقية السلع والخدمات.

ويتهم الجمهوريون بايدن بإضعاف صناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة، في وقت يتوسل فيه اليوم إلى منتجي النفط في “أوبك بلس” (+Opec) لإنتاج وتوفير المزيد من النفط.

وأوقفت إدارة بايدن جميع عمليات الحفر في الأراضي المملوكة للحكومة الفيدرالية، وتدرس إذا ما كانت ستوقف خط أنابيب نقل النفط من كندا إلى ولايات الوسط الأمريكي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين