إقتصاد أميركااقتصادصوت أمريكا

بدء تطبيق قانون في كاليفورنيا يثير مخاوف الشركات الأمريكية

دخل حيز التنفيذ أمس الأربعاء في ، وهو الأمر الذي أثار مخاوف لدى الشركات الأمريكية في باقي الولايات، والتي تشير التوقعات إلى أن القنون قد بتسبب في إلحاق خسائر بها تصل إلى 55 مليار دولار.

وينذر هذا التشريع، وفق خبراء، بحدوث بلبلة لدى هذه الشركات، وذلك من دون التيقن من إمكان تطبيق الولاية الأميركية التقدمية بصورة فعلية للقواعد الجديدة التي يتوسع نطاقها ليشمل الولايات المتحدة برمتها.

يذكر أن سريان قانون (The California Consumer Privacy Act (CCPA ومعناه “قانون حماية خصوصية المستهلك في كاليفورنيا” في مطلع 2020، بعدما أخذ البرلمانيون الأميركيون عطلة أعياد نهاية السنة من دون إيجاد اتفاق على المستوى الفدرالي بشأن الموضوع، رغم النقاشات الطويلة التي شهدتها 2019.

عدوى القانون

ويأتي هذا القانون ردًا على الكثير من الانتهاكات والتعديات في إدارة المعلومات الشخصية خلال السنوات الماضية.

ومن هذ ا المنطلق يقول دانيال كاسترو من معهد “إنفورميشن تكنولوجي أند إينوفيشن فاونديشن” المؤيد عادة لشركات التكنولوجيا “سيحصل ارتباك كبير على المدى القصير”.

ويتابع كاسترو “سنشهد ظاهرة عدوى إذ ستحذو ولايات أخرى حذو كاليفورنيا، مما يعقد مهمة الشركات. بعضها بدأ يطبق القانون الأوروبي بشأن وعليه حاليًا الالتزام بقوانين أخرى”.

الحالة الأوروبية

وعلى غرار القانون الأوروبي بشأن حماية البيانات، المطبق في منذ مايو 2018، يكفل هذا القانون لسكان كاليفورنيا بعض الحقوق المتصلة ببياناتهم بما يشمل طريقة جمعها واستخدامها واحتمال توظيفها لغايات تجارية.

من جهة أخرى، توجد فوارق بين القانون في كاليفورنيا والتشريع الأوروبي حيث أن الاتحاد الأوروبي يعطي الأولوية لشرط الموافقة المسبقة على جمع البيانات واستخدامها، فيما تشدد كاليفورنيا على إمكانية الرفض.

كما تعد “النقطة الأساسية في قانون سي.سي.بي.إيه في كاليفورنيا إلزام الشركات بإظهار رابط عليه عبارة لا تبيعوا بياناتي” وفق ما أكده من “فيوتشر أوف برايفسي فوروم”.

بيع البيانات

وفي هذا الصدد ، يشير فيردي إلى أن القانون في كاليفورنيا سيشمل مجالات أوسع من كل التدابير المتخذة، إذ إنه “يعطي الناس خيارا واضحا بشأن بيع البيانات، وهي من الممارسات التي تثير القلق الأكبر لديهم”.

وإلى جانب هذا، فإنه يتم تحديد مفهوم “بيع” البيانات. فعلى سبيل المثال تستقي “” أرباحها من الإعلانات الموجهة بدقة شديدة وعلى نطاق واسع للغاية.

ولكن المجموعة العملاقة في مجال التواصل الاجتماعي لا تبيع بالمعنى الضيق للكلمة بيانات للمعلنين بل تجمعها لاستغلالها تجاريا على شكل أهداف إعلانية.

معضلة للشركات

على صعيد آخر، يعتبر جون فيردي أن القانون الجديد “يمثل معضلة للشركات التي تستند خدماتها على البيانات”، مثل منصات الموسيقى عبر البث التدفقي أو المختصة في إعداد المراجع الإلكترونية.

وفق عدة خبراء فإن قانون حماية الشخصية يكبد الشركات تكاليف تصل إلى 55 مليار دولار. ومن المتوقع أن تبدأ كاليفورنيا فرض عقوبات على المخالفين اعتبارًا من منتصف العام الحالي، علمًا بأن هذه المهمة لن تكون سهلة، إذ إن المنظمات التي لديها زبائن في كاليفورنيا معنية بالأمر.

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: