أخبار أميركااقتصاد

بايدن يعد الأمريكيين بحزمة مساعدات بتريليونات الدولارات

أعلن الرئيس المنتخب ، أنه سيبدأ الأسبوع المقبل وضع أسس لحزمة مساعدات تقدر بتريليونات الدولارات، من شأنها رفع مدفوعات التحفيز للأميركيين إلى 2000 دولار، وتمديد تأمين البطالة، وإرسال مليارات الدولارات كمساعدات لحكومات المدن والولايات، فضلا عن التحرك بسرعة لمعالجة التدهور الاقتصادي الذي حدث نتيجة تفشي الوباء.

ووفقًا لصحيفة “واشنطن بوست” فقد تحدث بايدن عن خطورة الموقف بعدما صدر تقرير حول الوظائف جاء أسوأ من المتوقع، حيث أظهر يتطلب فقدان 140 ألف وظيفة في ديسمبر الماضي.

وأكد أن هناك حاجة إلى عشرات المليارات من الدولارات لتمكين السلطات المحلية والوطنية من الحفاظ على المعلمين والشرطة ورجال الإطفاء والعاملين في مجال الصحة العامة.

ووفقًا لموقع “الحرة” فقد قال بايدن إن حزمة المساعدات التي تم إقرارها نهاية ديسمبر الماضي والبالغة 900 مليار دولار، كانت دفعة أولى فقط، وأن هناك حاجة إلى مزيد من المساعدة المباشرة للعائلات والشركات الصغيرة.

ورأى بايدن أن مبلغ الـ 600 دولار الذي يتم إرساله إلى العديد من الأميركيين لا يكفي دفع الإيجار أو تأمين الطعام.

وقال إنه يأمل أيضًا أن يتمكن من زيادة الحد الأدنى للأجور بسرعة إلى 15 دولارًا في الساعة، مشيرًا إلى أن إدارته ستعمل على ضمان أن تذهب أموال المساعدات إلى التي هي الأكثر ضعفا بسبب الأزمة التي سببتها الجائحة.

ووفقًا لـ”رويترز” فقد قال بايدن إنه سيكشف عن خطته التحفيزية يوم الخميس المقبل، مشيرًا إلى أن الأبحاث الاقتصادية تؤكد أنه في ظل الظروف الحالية، خاصة مع معدلات الفائدة المنخفضة، فإن الأمر يتطلب اتخاذ إجراءات فورية لدعم الاقتصاد.

وتوقعت رويترز أن يقاوم الجمهوريون وبعض الديمقراطيين زيادة الإنفاق الناتج عن العجز، مشيرة إلى أن فريق بايدن يبحث في إجراءات إغاثة اقتصادية أخرى يمكنهم اتخاذها من جانب واحد، بما في ذلك تمديد فترة توقف سداد قروض الطلاب الفيدرالية.

تصريحات مهمة

وكان بايدن قد عقد مؤتمرًا صحفيًا في ديلاوير أمس وصف فيه عدم حضور الرئيس دونالد حفل تنصيبه في 20 يناير، بأنه “أمر جيد”، قائلًا إن عدم حضور ترامب يعد “أحد الأشياء القليلة التي نتفق عليها أنا وهو على الإطلاق. إنه لأمر جيد ألا يحضر”.

ووفقًا لشبكة (CNN) فقد رفض بايدن الإفصاح عما إذا كان يدعم مساعي عزل ترامب قبل أيام من رحيله عن المنصب. ورأى بايدن أن الكونغرس هو من بيده أن يقرر ما يتعلق بمساءلة ترامب. بينما قال إنه اعتقد لفترة طويلة أن ترامب لم يكن لائقا لتولي المنصب، ولهذا ترشح للرئاسة.

ولدى سؤاله لاحقًا عن حضور لحفل التنصيب، قال بايدن إن نائب الرئيس “مرحب به للحضور إن أراد ذلك”

كما تطرق بايدن إلى أحداث قائلًا إن مقتحمي مجمع الكابيتول “إرهابيين داخليين”، مشددا على ضرورة محاكمتهم وإجراء تحقيق في الحادث.

وأضاف: “عندما ترى آلاف الأشخاص يقتحمون الكونجرس وهو رمز الديمقراطية، وهو مكان بمثابة الأماكن المقدسة بدعم من رئيس لا يعرف ماذا يفعل، فإنهم بالتأكيد مجموعة من البلطجية “وإرهابيين محليين ومتعصبين للبيض”.

ورأى بايدن أن الحصار العنيف لمبنى الكابيتول جعل من السهل توحيد البلاد، لأن الأمريكيين من كلا الحزبين شعروا بالرعب مما حدث، قائلا: “هدفي هو توحيد هذا البلد، وهو ما سيحدث بعد ما شعر الجميع من الجمهوريين والديمقراطيين بالرعب بعدما شاهدناه مؤخرا في الكابيتول”.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين