أميركا بالعربياقتصاد

بايدن يعترف: سنزيد الضرائب على من يربحون 200 ألف دولار

ترجمة: فرح صفي الدين

اعترف الرئيس جو بايدن أمس الجمعة بأن خطته للبنية التحتية البالغة 2 تريليون دولار ستجلب زيادات ضريبية لبعض الأشخاص الذين يكسبون 200 ألف دولار، بينما أصر على أن الزيادة المقترحة على الشركات “لن تبطئ الاقتصاد على الإطلاق”.

وبحسب صحيفة News Break، جاء ذلك البيان مخالفًا لما أقره الرئيس في السابق. فقد ظل يردد خلال الأسابيع السابقة أن الزيادة المقترحة على شريحة ضريبة الدخل الأعلى لن تؤثر على أي شخص يكسب أقل من 400 ألف دولار.

لكن بيانه الأخير تؤكد اعتراف المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي مؤخرًا بأن الأسرة المكونة من شريكين ستتأثر إذا تجاوز الدخل المشترك 400 ألف دولار.

وقال بايدن للصحفيين في البيت الأبيض إن خطة البنية التحتية الخاصة به سيدفعها أولئك الذين يستطيعون دفع ضرائب أعلى، موضحًا “إنه استثمار لمرة واحدة يدفعه جيل واحد من أجل مستقبلنا الاقتصادي”.

وأشار إلى أنه ينبغي مطالبة الشركات الكبرى، التي لا يدفع الكثير منها أي ضرائب على الإطلاق، لتدفع “نصيبها العادل من الضرائب”. كما أكد أنه “لن يرفع بنسًا واحدًا من الضرائب على أسرة تكسب أقل من 400 ألف دولار سنويًا”.

على النقيض من ذلك، قال بايدن يوم الأربعاء الماضي، خلال خطاب ألقاه أثناء زيارته لمدينة بيتسبرج بولاية بنسلفانيا كشف فيه النقاب عن زيادة الضرائب وخطة البنية التحتية ، “لن يرى أي شخص يربح أقل من 400 ألف دولار ضرائبه الفيدرالية ترتفع.”

تأتي تصريحات بايدن في الوقت الذي أكد فيه رئيس موظفي البيت الأبيض، بساكي ورون كلاين، أول أمس الخميس أن الشركات ستكون قادرة على تحمل زيادات ضريبية أثناء “إعادة البناء” وهي مرحلة التعافي من تداعيات فيروس كورونا.

كما أشارت البيانات إلى نمو ملحوظ في الوظائف بحسب تقرير أصدرته وزارة العمل الأمريكية عن شهر مارس، والذي أفاد باستحداث ما يقرب من 916 ألف وظيفة جديدة، مما خفض معدل البطالة إلى حوالي 6%.

أوضحت الصحيفة أن خطة بايدن ستعمل على زيادة معدل ضريبة الشركات من 21% إلى 28%. كما ستفرض ضرائب جديدة على أرباح الشركات التي تعمل خارج الولايات المتحدة ويمكن أن تشمل زيادة ضرائب أرباح رأس المال على استثمارات مثل الأسهم والعقارات.

يعارض الجمهوريون في الكونجرس الزيادات الضريبية، لكن الديمقراطيين الذين يشغلون مجلسي النواب والشيوخ بفارق ضئيل قد يحاولون تمرير مشروع القانون بموجب قواعد “تسوية الميزانية”.

المصدر: News Break

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين