أميركا بالعربياقتصاد

بايدن: لن أبدأ إدارتي بالحنث بوعدي وسألتزم بدفع 1400 دولار

ترجمة: مروة مقبول

أخبر الرئيس بايدن أعضاء مجلس النواب الديمقراطيين اليوم الأربعاء أنه لن يوافق على تقليص المدفوعات المباشرة التي تبلغ قيمتها 1400 دولار للعديد من الأمريكيين والتي تشكل حجر الزاوية في حزمة التحفيز البالغة 1.9 تريليون دولار، لكنه سيفكر في قصرها على الأفراد ذوي الدخل المنخفض كما اقترح الجمهوريون.

قال بايدن للمشرعين في مكالمة جماعية خاصة: “لا يمكننا الابتعاد عن 1400 دولار إضافية في شكل شيكات مباشرة، لأن الناس بحاجة إليها”. “لن أبدأ إدارتي بالحنث بوعدي للأمريكيين.” لكنه أضاف: “يمكننا استهداف شريحة أقل بشكل أفضل، أنا موافق على ذلك”.

جاءت تعليقات بايدن في الوقت الذي يسعى فيه الديمقراطيون إلى تمرير الميزانية في الكونجرس، بأغلبية بسيطة إذا لزم الأمر، دون دعم الجمهوريين.

وبموجب خطة السيد بايدن، فإن قيمة المدفوعات الكاملة وهي 1400 دولار ستقتصر على الأفراد الذين لا يزيد دخلهم السنوي عن 75 ألف دولار، في حين سيحصل أصحاب الدخل الأعلى على شيكات بقيمة أقل.

لكن الجمهوريين أشاروا إلى أنهم لن يدعموا الإجراء ما لم يخفض بايدن قيمة شيكات التحفيز. وأوضح الرئيس أنه منفتح للتوصل إلى حل وسط بشأن هذه المسألة بعد يومين من اجتماعه في البيت الأبيض مع 10 أعضاء جمهوريين في مجلس الشيوخ يسعون للحصول على حزمة بقيمة 618 مليار دولار قالوا إنها قد تنال دعم الحزبين. ويدعو اقتراحهم إلى إصدار شيكات تصل إلى 1000 دولار أمريكي تذهب فقط إلى الأفراد الذين يكسبون أقل من 50 ألف دولار في السنة، وتخصيص شيكات بقيمة 1400 دولار لمن كان دخله السنوي 40 ألف دولار أو أقل.

لم يوافق الديمقراطيون على هذه الشروط ولكنهم يفكرون في تضييق المدفوعات، وأكدوا أنهم لا يمانعون تغيير الصيغة، حيث قال زعيم الأغلبية في مجلس النواب ستيني هوير (ماريلاند) إن الديمقراطيين قد يعيدون كتابة اقتراح الشيكات التحفيزية الذي قدمه الرئيس جو بايدن لتقتصر على هؤلاء ذوي الدخل المنخفض.

ويوضح محللون أن هذه الخطوة من شأنها أن تساعد الرئيس بايدن على جذب دعم الحزبين وإصدار حزمة الإغاثة الخاصة به بشكل سريع.

المصدر: New York Times

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين