أميركا بالعربياقتصاد

انخفاض مبيعات التجزئة في يوليو بعد تراجع الانفاق من جديد

ترجمة: فرح صفي الدين – أعلنت وزارة التجارة عن انخفاض مبيعات التجزئة في يوليو بنسبة 1.1٪ وهو ما يعادل 617.7 مليار دولار، وهو رقم أعلى مما توقعه محللون اقتصاديون في أعقاب عودة ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا.

وبحسب شبكة Fox Business، تعتبر مبيعات التجزئة مقياسًا لمعدل إنفاق الأمريكيين في المطاعم والمتاجر وعبر الإنترنت. وتشير البيانات إلى أن انتشار متغير دلتا من فيروس (COVID-19) قد غيّر عادات الإنفاق لديهم.

قال المحلل الاقتصادي تيد روسمان”يبدو أن متغير دلتا أضر بثقة المستهلك أكثر من المبيعات الفعلية، لكن تباطؤ النمو يستحق الدراسة”. وأضاف “يمكن أن يفرض فصلي الخريف والشتاء تحديات أكبر أمام مشغلي الحانات والمطاعم، خاصة إذا ظل فيروس كورونا مشكلة كبيرة.”

وصل عدد حالات الإصابة بالفيروس الوبائي الشهر الماضي إلى أعلى مستوى له منذ نهاية أبريل، مع انتشار متغير دلتا في جميع أنحاء البلاد. واستمرت أعداد الحالات في الارتفاع حتى منتصف شهر أغسطس.

وذكرت وزارة التجارة اليوم أيضًا أنه حتى المبيعات عبر الإنترنت بدأت في التعثر، حيث انخفضت بنسبة 3.1٪ عن الشهر السابق. كما أشارت البيانات إلى تراجع المبيعات لدى تجار السيارات بنسبة 4.3٪ في يوليو مع انخفاض مبيعات الأثاث بنسبة 6.07٪.

وذكرت Reuters، أن مبيعات التجزئة كانت قد ارتفعت للشهر الثالث على التوالي بنسبة 0.6% في شهر يونيه عقب ارتفاعها 0.2% في مايو، لترتفع بذلك بنسبة 2.7% مقارنة مع مستواها قبل عام.

لا يزال الإنفاق يرتفع بنسبة 2٪ تقريبًا، لكن معدل النمو تباطأ عن الأشهر الأخيرة. وكانت المبيعات في متاجر الملابس والإكسسوارات قد ارتفعت بنسبة 2.8٪ مقارنة بشهر يونيو و 43.4٪ على أساس سنوي. شهدت خدمات الطعام والحانات زيادة في المبيعات بنسبة 3٪ الشهر الماضي و 38.4٪ على أساس سنوي.

المصدر: Fox Business

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين