اقتصاد

الولايات المتحدة تدرس بيع سندات مدتها 50 و100 عام

ذكرت وكالة أنباء بلومبرج ، السبت، أن الحكومة الأمريكية تدرس بيع سندات لمدد تتراوح ما بين 50 و100 عام كوسيلة لزيادة الاقتراض وتخفيض تكاليفه ، وذلك مع تراجع أسعار الفائدة على السندات البالغ مدتها 30 عاما، إلى أدنى مستوى لها هذا الأسبوع.

ونقلت الوكالة عن وزارة الخزانة الأمريكية أنها ترغب في معرفة أي من المستثمرين بإمكانه التفكير في شراء سندات مدتها 50 أو 100 عام، لتتجاوز بذلك الحد الأقصى المسموح به حاليا والبالغ ثلاثة عقود.

بدورها، أكدت الحكومة أنه لم يتم اتخاذ أي قرار بعد حول إطالة مدة السندات، وقالت إنها تتطلع إلى “تحديث فهمها لمتطلبات السوق”.

وكانت تلك الفكرة قد جرى طرحها من قبل في عام 2017، لكن تم تعليقها بعدما لم تتلق ردودا قوية.

ويأتي الإعلان عن إطالة مدة السندات بعدما هبطت عوائد السندات البالغة 30 عاما لمستوى قياسي هذا الأسبوع لأقل من 2%، وفي ظل سعي دول أخرى لتمديد سبل الاقتراض الخاصة بها باتجاه ما يعرف بـ “السندات المئوية”.

وباعت وزارة الخزانة الأسبوع الماضي، سندات مدتها عشر سنوات بقيمة 27 مليار دولار، حيث جاء الطلب أقل من المتوسط، وذلك بعد بيع سندات من فئة ثلاث سنوات أمس بقيمة 38 مليار دولار.

وبلغ سعر العائد على السندات العشرية 1.670 في المائة من قيمتها الاسمية، وبمعدل تغطية للطرح بلغ 2.20 مرة.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد باعت سندات مدتها عشر سنوات في الشهر الماضي بقيمة 24 مليار دولار، حيث بلغ سعر العائد عليها 2.064 في المائة ومعدل التغطية 2.41 مرة من قيمة الطرح.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين