اقتصاد

الصين: إصلاحات منظمة التجارة يجب أن تحمي مصالح الدول النامية

قال نائب وزير التجارة الصيني وانغ شو وين ، اليوم الجمعة إن الصين تدعم إصلاحات ضرورية لتعزيز سلطة وفعالية منظمة التجارة العالمية ، لكن تلك الإصلاحات يجب أن تدعم القيم الأساسية للمنظمة وتحمي مصالح الدول النامية.

وأضاف وانغ شو وين في مؤتمرصحفي أن إصلاحات منظمة التجارة يجب أن تعطي الأولوية للقضايا التي تهدد وجود المنظمة، مضيفا أن الصين تأمل بأن تساهم الولايات المتحدة على نحو إيجابي في تلك الإصلاحات.

وقال المسؤول الصيني إن اصلاحات منظمة التجارة يجب أن تقررها غالبية الدول الأعضاء وأن تأخذ في الاعتبار الصعوبات التي تواجهها دول نامية مثل الصين وأن تحترم نموذج التنمية في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وأكد المسئول الصيني ، أن منظمة التجارة تواجه تحديات من بينها قيام بعض أعضائها بإساءة استخدام الإجراءات لزيادة الرسوم الجمركية.

كان وزراء التجارة فى مجموعة العشرين، بالإجماع خلال اجتماعهم فى الأرجنتين في سبتمبر الماضي قد اقروا بأنّ منظّمة التجارة العالمية تحتاج إلى إصلاح من أجل إدارة النزاعات بشكل أفضل.

وجاء فى بيانهم الختامى “لقد عزّزنا حوارنا وأقرّينا بالحاجة الملحّة للتطرّق إلى التطوّرات الحالية فى التجارة الدولية وإلى سبل تحسين منظمة التجارة العالمية، بهدف مواجهة التحدّيات الحالية والمستقبلية”.

وصرح الوزير الفرنسى جان باتيست لوموين ، وقتها لوكالة فرانس برس “التحدّى الآن، هو التوصّل إلى إعداد قواعد. ومن ثمّ أن تضمن آليّاتُ المراقبة احترام القواعد، وأن تُصدر هيئة التحكيم فى منظمة التجارة العالمية أحكامًا بشكل أسرع”

ويعقد رؤساء دول مجموعة العشرين اجتماعا فى 30 نوفمبر و1 ديسمبر فى بيونيس أيرس بالأرجنتين .

وفي أكتوبر الماضي ، دعا وزراء التجارة في 13 بلدا إلى إصلاح عاجل لمنظمة التجارة العالمية في مواجهة “وضع غير قابل للاستمرار” بين صعود الحمائية وقواعد لم تعد ملائمة لذلك.

ودعا الوزراء الولايات المتحدة إلى الكف عن عرقلة التعيينات في هيئة فض النزاعات في منظمة التجارة العالمية، معتبرين أن ذلك يهدد بانهيار المنظمة.

وقال وزراء التجارة في الدول الـ13 في ختام اجتماع دعت إليه كندا “نشعر بقلق عميق من التطورات الأخيرة في مجال التجارة الدولية وخصوصا صعود الحمائية الذي يؤدي إلى انعكاسات سيئة على منظمة التجارة العالمية ويعرض للخطر النظام التجاري التعددي برمته”.

وكانت منظمة التجارة العالمية وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي حذرت في تقرير مشترك نشر في 30 أيلول/سبتمبر من أن غياب تعديل قواعد التجارة الدولية يمكن أن يقوض نمو الاقتصاد العالمي وتراجع الفقر.

ودعت المنظمات الثلاث غلى مضاعفة الجهود لتسريع الإصلاحات وخصوصا في منظمة التجارة العالمية، في خطوات قالت أنها تهدف إلى إنقاذ المكاسب الاقتصادية للتجارة وضمان توزيع الرخاء بشكل أوسع.

وأكد المدير العام للمنظمة روبرتو أزيفيدو الذي انضم إلى محادثات وزراء التجارة الـ13، أنه يقر بضرورة إصلاح منظمة التجارة العالمية.

يذكر أن منظمة التجارة العالمية ( World Trade Organization ) معروفة باختصار (WTO). هى منظمة عالميه تأسست فى الأول من يناير 1995 كبديل عن اتفاقيه الجات .

ويوجد مقر المنظمه فى مدينة جنيف فى سويسرا ، ومهمتها الأساسية هي ضمان انسياب التجارة بأكبر قدر من السلاسة واليسر والحرية ، وهي المنظمة العالمية الوحيدة المختصة بالقوانين الدولية المعنية بالتجارة ما بين الدول.

وتضم منظمة التجارة العالمية 164 دولة عضو إضافةً إلى 20 دولة مراقبة كما في 1 آب / أغسطس 2016.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين