أخبار أميركااقتصاد

الرئيس بايدن يوقع مشروع قانون لرفع سقف الديون

وقّع الرئيس جو بايدن على مشروع قانون يرفع سقف الديون، وذلك في محاولة لتجنب التخلف عن السداد لمدة شهر آخر على الأقل، وفقًا لـ “The Hill“.

قاطع مجلس النواب العطلة المقررة وصوّت في وقت سابق من اليوم على رفع حد الديون إلى ديسمبر، عندما يتعين على المشرعين مرة أخرى رفع السقف لتجنب العواقب الاقتصادية الكارثية.

حذر مسؤولو إدارة بايدن من أن الحكومة ستتخلف عن السداد إذا لم يتم رفع حد الديون بحلول 18 أكتوبر، مما قد يدفع الاقتصاد مرة أخرى إلى الركود بعد أشهر من المكاسب المستمرة وسط جائحة فيروس كورونا.

أقرَّ مجلس النواب سابقًا تشريعًا مرتين في الأسابيع القليلة الماضية لتعليق حد الدين حتى ديسمبر 2022، أولًا كجزء من مشروع قانون تمويل حكومي ولاحقًا كإجراء مستقل، وفقًا لـ “CBS News“.

أقرَّ مجلس الشيوخ الأسبوع الماضي أيضا تمديد سقف الدين قصير الأجل في خط حزبي، بتصويت 50 مقابل 48 صوتًا، على الرغم من انضمام 11 جمهوريًا إلى الديمقراطيين للحصول على الأصوات المطلوبة 60 للتغلب على التعطيل التشريعي.

وجاء تصويت مجلس الشيوخ في أعقاب مواجهة بين الديمقراطيين والجمهوريين بشأن رفع حد الديون، فيما أصر البيت الأبيض والديمقراطيون في الكونجرس لأسابيع على أن القانون يجب أن يكون من الحزبين كما كان منذ سنوات، وجادلوا بأن القيام بذلك الآن لا يتعلق بتغطية الإنفاق من أجندة بايدن.

بعد التصويت، تعهد زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل (جمهوري من كنتاكي) بأن الحزب الجمهوري لن يساعد الديمقراطيين في رفع سقف الديون أكثر عندما يتعين القيام به مرة أخرى في ديسمبر.

ومن المرجح أن يجبر هذا التعهد الديمقراطيين على التعامل مع إمكانية زيادته من خلال تسوية الميزانية، وهو أمر كان بعض أعضاء الحزب مترددين في القيام به.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين