أميركا بالعربياقتصاد

البيت الأبيض يقترح قانونًا مؤقتًا للمساعدة في حالات الكوارث ومنع إغلاق الحكومة

ترجمة: فرح صفي الدين – أفادت شبكة CNBC أن البيت الأبيض يمارس ضغوطًا على أعضاء الكونغرس لتسريع تمرير مشروع قانون الإنفاق المؤقت، لتجنب إغلاق الحكومة الفيدرالية مع نهاية هذا الشهر، وتوفير تمويل إضافي لجهود التعافي من الكوارث والمساعدة في توطين آلاف الأشخاص الذين تم إجلائهم من أفغانستان بعد سيطرة طالبان عليها.

وأوضح مسؤولو الإدارة أن القانون المؤقت سيمنح الكونغرس مزيدًا من الوقت للتوصل إلى اتفاق بشأن حزمة أكبر بقيمة 3.5 تريليون دولار، والتي تشمل دعمًا للتعليم وبرامج الصحة و مبادرات لمعالجة تغيير المناخ.

وقال أحد المسؤولين: “مع اقتراب نهاية السنة المالية الحالية، من الواضح أن الكونغرس سيحتاج إلى تمرير قرار مستمر قصير الأجل (CR) لتوفير مزيد من الوقت لعملية المخصصات السنوية”.

لم تكشف الإدارة بعد عن المدة التي يجب أن تستمر فيها الميزانية المؤقتة، لكنها حددت أكثر من 20 مليار دولار تقول إنها ضرورية لمعالجة العديد من الكوارث الطبيعية خلال العام الماضي والمساعدة في إعادة توطين الحلفاء الأفغان الذين تم إجلائهم مؤخرًا. فبحسب تقارير، هناك خطط لوصول ما يصل إلى 65 ألف من الحلفاء والشركاء الأفغان إلى الولايات المتحدة بنهاية هذا الشهر سبتمبر وما يصل إلى 30 ألفًا في العام المقبل.

واستطرد المسؤول قائلًا: “كان الرئيس واضحًا – فالولايات والمجتمعات التي تأثرت بإعصار إيدا وغيره من الأحداث المناخية القاسية والكوارث الطبيعية تحظى بالدعم الكامل من الحكومة الفيدرالية”.

كجزء من مشروع القانون المؤقت، طلب البيت الأبيض أيضًا من الكونغرس تخصيص 14 مليار دولار لمعالجة الكوارث الطبيعية التي حدثت قبل إعصار إيدا. وقال المسؤول إن إيدا ستزيد بشكل كبير الحاجة إلى مزيد من التمويل للاستجابة للكوارث، بما لا يقل عن 10 مليارات دولار.

مضيفًا أن تغير المناخ يتسبب في حدوث كوارث طبيعية أكثر خطورة مثل العواصف التي أصبحت أكثر شدة وسرعة وحرائق الغابات المستمرة بسبب درجات الحرارة الشديدة والجفاف”.

وبحسب الشبكة الإخبارية، طالما لجأ الكونغرس إلى قرار الإنفاق المؤقت لسد الفجوة في السنوات الأخيرة، عندما لا يتوصل المسؤولين إلى خطة نهائية، من أجل منع الحكومة الفيدرالية من الإغلاق عندما تبدأ سنة الميزانية الفيدرالية الجديدة في الأول من أكتوبر.

تأتي هذه الضغوطات في الوقت الذي يتطلع فيه الديمقراطيون إلى دعم مقترح بايدن الذي تبلغ قيمته تريليون دولار لدعم البنية التحتية في جميع أنحاء البلاد، بالإضافة إلى الاقتراح الأكثر شمولاً الذي أطلق عليه “خطة العائلات الأمريكية”، والتي يمكن أن تنفق ما يصل إلى 3.5 تريليون دولار في غضون 10 سنوات.

وأوضحت الشبكة أنه ليس من الواضح متى قد يقر الكونغرس ميزانية طويلة الأجل.

المصدر: CNBC

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين