اقتصاد

البيانات الاقتصادية القوية تمنح ترامب أفضلية في مفاوضاته مع الصين

أجري كبار المفاوضين التجاريين الصينيين والأمريكيين مناقشات جادة وبناءة اليوم؛ حول الاحتكاكات التجارية والمعالجة المناسبة للشواغل الأساسية للجانبين، وتوصلا إلى توافق مبدئي.

جاء ذلك وفقا لوزارة التجارة الصينية خلال محادثة هاتفية بين نائب رئيس مجلس الدولة الصيني (مجلس الوزراء) “ليو خه” عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني رئيس الجانب الصيني في الحوار الاقتصادي الشامل الصيني-الأمريكي، مع الممثل التجاري الأمريكي “روبرت لايتهايزر” ووزير الخزانة الأمريكي “ستيفن منوشن” في وقت متأخر من مساء أمس.

وناقش الجانبان التدابير المقبلة للمشاورات ، كما شارك في المحادثة الهاتفية “تشونغ شان” وزير التجارة الصيني، و”يي قانغ” محافظ بنك الشعب الصيني (البنك المركزي)، و”نينغ جي تشه” نائب رئيس اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح.

من جانبه، صرح وزير التنمية الاقتصادية الروسي ماكسيم أوريشكين، اليوم /السبت/، بأن الاتفاق التجاري بين الولايات المتحدة والصين يعمل على استقرار الوضع بالاقتصاد العالمي، ولكن لفترة قصيرة فقط تتراوح بين عام إلى عامين.

وأضاف أوريشكين – في تصريحات للصحفيين أوردتها وكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية – “أعتقد أنه إذا تحدثنا عن التاريخ قصير الأجل، وعن التاريخ للعام المقبل، فسيكون بالطبع التوصل إلى اتفاق موضع ترحيب لأنه سيؤدي إلى استقرار للوضع العام وسيتوقف الوضع عن التدهور.. لكن على أي حال، فقد تم بالفعل إلحاق ضرر لا يمكن إصلاحه بالتجارة العالمية والاقتصاد العالمي”.

ولفت إلى أن روسيا والاتحاد الأوروبي يناقشان إبرام اتفاق بشأن حل النزاعات التجارية المتبادلة في إطار منظمة التجارة العالمية، وذلك دون أن يصرح عن الأطراف التي تجري معها المفاوضات.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين