أخبار أميركااقتصاد

الاحتياطي الفيدرالي يضع آلية جديدة لتلبية الطلب على الدولار

في إطار برامجه الجديدة لضمان توافر السيولة في الأسواق، مع تأمين توسيع برامج الإقراض كي تشمل أنواعًا أخرى من ديون الشركات والبلديات؛ أعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي عن وضع آلية جديدة لتلبية الطلب المتزايد على الدولار.

وأوضح المجلس أن الآلية سوف تسمح للمزيد من البنوك المركزية وغيرها من المؤسسات الدولية بالدخول في اتفاقيات إعادة شراء الدولار مع مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

وأضاف المجلس في بيان، إن “هذه الآلية ستساعد في تسهيل عمل سوق سندات الخزانة الأمريكية من خلال توفير مصدر بديل مؤقت للدولار الأمريكي غير بيع الأوراق المالية في السوق المفتوحة”.

وأضاف المجلس أن هذه الخطوة تسمح بمقايضة مؤقتة للسندات الحكومية بالدولارات، وهو ما قد يساعد في تعزيز موقف السندات الأمريكية خلال الفترة المقبلة، وستحافظ على استمرار توافر القروض للمستهلكين والشركات في أمريكا.

يأتي ذلك في وقتٍ وقع فيه مجلس الاحتياطي الفيدرالي عددًا من اتفاقيات المقايضة الكبرى مع بنوك مركزية، إلى جانب آليات أخرى لضمان توافر السيولة الدولارية، بما في ذلك مشترياته من السندات.

كما أعلن المجلس عن إنشاء برنامجين لدعم الائتمان للشركات الكبيرة، وبرنامج ثالث يسمى “مرفق قروض الأوراق المالية المدعومة بالأصول” وذلك لدعم تدفق الائتمان إلى المستهلكين والشركات.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين