أخبار أميركااقتصاد

الاحتياطي الفيدرالي يثبت أسعار الفائدة ويتوقع عدم زيادتها حتى 2023

قرر مجلس الاحتياطي الفيدرالي تثبيت معدل الفائدة وبرنامج شراء الأصول دون تغيير، متوقعًا عدم زيادة تكاليف الاقتراض حتى عام 2023، وفق ما أفاد به جيروم باول، رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

وقال المجلس في بيان السياسة النقدية الصادر أمس الأربعاء، إنه قرر تثبيت معدل الفائدة عند مستوى يتراوح بين صفر إلى 0.25%،،مع إبقاء برنامج شراء الأصول عند 120 مليار دولار شهريًا، وفقا لتوقعات المحللين.

وبحسب موقع “ustoday” يتوقع بنك الاحتياطي الفيدرالي أن يستمر معدل البطالة في البلاد في الانخفاض من 6.2%، كما سيزداد التضخم إلى 2.4% هذا العام ،مقابل نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 6.5%.

وفي هذا الصدد قال باول إن هذه التوقعات ليست كافية لرفع أسعار الفائدة، مضيفًا: “فيما يتعلق بأسعار الفائدة، ما زلنا نتوقع أنه سيكون من المناسب الحفاظ على نسبة الصفر إلى الربع في المائة الحالية، حتى تتوافق المعدلات مع الحد الأقصى للتوظيف وعلى المسار الصحيح لتتجاوز 2% بشكل معتدل لبعض الوقت”، بحسب شبكة “CNBC

وفي سياق متصل أشار البنك المركزي إلى أن مسار الاقتصاد سيعتمد بشكل كبير على مسار الفيروس، بما في ذلك التقدم في التطعيم بلقاح كورونا.

وتابع: “لا تزال أزمة الصحة العامة المستمرة تلقي بثقلها على النشاط الاقتصادي والتوظيف والتضخم، وتشكل مخاطر كبيرة على التوقعات الاقتصادية”.

تطورات تأتي في وقت أكد فيه الفيدرالي أنه سيواصل زيادة حيازاته من سندات الخزانة بما لا يقل عن 80 مليار دولار شهريًا، والأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري بما لا يقل عن 40 مليار دولار شهريًا، حتى يتم إحراز تقدم كبير نحو الحد الأقصى للتوظيف ووالأسعار لدى صناع السياسة النقدية، بحسب صحيفة “nytimes

يذكر أن أمريكا فقدت حوالي 10 ملايين وظيفة خلال العام الماضي بسبب إغلاق الأعمال الذي فرضه الوباء، فيما سجل الاقتصاد نفسه انكماشًا بنسبة 3.5% في عام 2020، بعد أن سجل نموًا بنسبة 2.2% في عام 2019.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين