أميركا بالعربياقتصاد

الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سيرفع أسعار الفائدة في هذه الحالة!

ترجمة: فرح صفي الدين – قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول اليوم الثلاثاء أن البنك المركزي الأمريكي لن يرفع أسعار الفائدة من أدنى مستوياتها الحالية بسبب المخاوف الأخيرة من التضخم، مؤكدًا أن تعافي سوق العمل “الواسع والشامل” هو أولوية لدى صانعي القرارات بالولايات المتحدة.

وقال السيد باول للمشرعين، أثناء الإدلاء بشهادته أمام اللجنة الفرعية لمجلس النواب بشأن أزمة فيروس كورونا: “لن نرفع أسعار الفائدة بشكل استباقي لأننا نعتقد أن معدل التوظيف مرتفع للغاية أو لأننا نخشى حدوث تضخم محتمل”. مضيفًا “بدلا من ذلك، سوف ننتظر أدلة على التضخم الفعلي أو حدوث اختلالات أخرى.”

وكان رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي قد أكد في تصريحات سابقة أن معدل التضخم الأخير،حيث قفزت أسعار المستهلكين بنسبة 5٪ في مايو مقارنة بالعام السابق وهي أكبر زيادة منذ 13 عامًا، هي “وضع مؤقت”. وأشار إلى أن غالبية ارتفاع الأسعار حدثت في القطاعات التي يستهلكها الأمريكون سعيًا منهم استئناف الأنشطة العادية قبل أزمة الفيروس الوبائي، مثل السيارات المستعملة وتذاكر الطائرات وغرف الفنادق.

وتشير البيانات إلى أنه من المتوقع أن يستقر معدل التضخم عند 2%، مع استحداث المزيد من الوظائف مع نهاية العام.

وشدد على أن المسؤولين يدرسون إحصاءات سوق العمل قبل تعديل السياسة النقدية ويركزون على ضمان وصول الاقتصاد إلى العمالة الكاملة، مع الأخذ في الاعتبار “جميع أنواع مقاييس البطالة، بما في ذلك التوظيف لمختلف المجموعات العرقية.

تأتي تعليقات باول في أعقاب اجتماع وضع السياسة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الذي استمر يومين الأسبوع الماضي، والذي أشار خلاله صانعو السياسة إلى أنهم قد يرفعون سعر الفائدة القياسي مرتين في عام 2023 و 2024، وهو إطار زمني أبكر مما توقعوه في مارس عندما لم تكن هناك زيادة في الأسعار.

ويقول محللون معدل الإقراض بين البنوك يمكن أن يؤثر على المستهلكين من خلال زيادة تكاليف الاقتراض، مثل قروض السيارات وبطاقات الائتمان.

تزايدت المخاوف مؤخرًا من أن سوق العمل لن يكون قادرًا على العودة إلى مستويات ما قبل الأزمة دون إشعال التضخم؛ فوفقًا لتقديرات مجلس الاحتياطي الفيدرالي في دالاس، تقاعد حوالي 2.6 مليون شخص بين فبراير 2020 وأبريل 2021.

المصدر: Reuters

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين