اقتصاد

الاتحاد الأوروبى يتعهد بالرد السريع إذا  فرضت أميركا ضرائب على سياراته

أكدت المفوضية الأوروبية، اليوم الاثنين، أن الاتحاد الأوروبى يرغب فى تحسين العلاقات التجارية مع الولايات المتحدة الأمريكية لكنه  في نفس الوقت سيرد على أي قرار يتخذه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بشأن  فرض تعريفات جمركية على واردات السيارات الأوروبية.

وقال المتحدث باسم المفوضية مارجريتس شيناس- فى مؤتمر صحفى ، إن الاتحاد الأوروبي يعد برد “سريع وملائم” اذا فرضت الولايات المتحدة رسوم استيراد على السيارات الاوروبية.

واضاف المتحدث قائلا “إن الاتحاد الأوروبى سيلتزم بكلمته ما دامت الولايات المتحدة ستفعل الشىء نفسه”.

وأضاف شيناس: “إن المفوضية الأوروبية على علم بانتهاء تحقيق أجرته وزارة التجارة الأمريكية حول ما إذا كانت واردات السيارات تمثل تهديدا للأمن القومى الأمريكى، وفى حالة ترجمة هذا التقرير إلى أعمال تضر بالصادرات الأوروبية فإن المفوضية الأوروبية سترد بشكل سريع وبطريقة مناسبة”.

وأصدر الاتحاد الأوروبي التهديد بعد أن رفعت وزارة التجارة الأميركية تقريرا الى الرئيس ترامب الأحد ، يقول إن واردات السيارات تهدد الأمن القومى ، مما يفوض الرئيس الى فرض رسوم على السيارات خلال التسعين يوما المقبلة.

 وقال المتحدث باسم المفوضية “اذا تحول هذا التقرير الى خطوة تلحق أضراراً بالصادرات الأوروبية، فان المفوضية الاوروبية سترد بطريقة سريعة وملائمة”.

ووصفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل احتمال وصف التقرير استيراد السيارات الأوروبية على أنه يشكل تهديدا للأمن القومي الأميركي بأنه أمر “مثير للرعب”.

وسبق أن استخدم البيت الأبيض حجة الأمن القومي إذ أشار إلى أن تقويض الأساس الصناعي الأميركي يعطل الاستعداد العسكري وهو ما يبرر برأيه فرض رسوم جمركية كبيرة على واردات الصلب والألمنيوم.

يذكر أن الرئيس الأمريكى كان قد هدد بفرض ما نسبته 25 % من الرسوم على السيارات الأوروبية تستهدف بشكل خاص ألمانيا التى يقول إنها أضرت بصناعة السيارات الأمريكية.. ويوجد أمام ترامب 90 يوما- بعد تسلم التقرير- لاتخاذ قرار بشأن المضى قدما فى فرض الرسوم.

وفي 2017، كانت نحو نصف السيارات البالغ عددها 17 مليونا التي تم بيعها في الولايات المتحدة مستوردة، إذ تم إنتاج معظمها في كندا والمكسيك اللتين يتوقع إعفاؤهما من أي رسوم جديدة على السيارات.

وصدرت مجموعات صناعة السيارات الألمانية العام الماضي 470 ألف سيارة من ألمانيا إلى الولايات المتحدة، بحسب اتحاد “في دي ايه” للجهات المصنّعة.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين