الإقتصاد العربيصفقة القرن

القطاع الخاص الفلسطيني يرفض المشاركة فى ورشة صفقة القرن

دعا المجلس التنسيقي للقطاع الخاص الفلسطيني يوم “الثلاثاء” رجال وسيدات الأعمال الفلسطينيين إلى مقاطعة ورشة العمل الاقتصادية التي تخطط لعقدها في نهاية الشهر القادم.

وقال المجلس في بيان “نثمن الموقف المشرف من جميع الشخصيات الفلسطينية التي وُجهت لها الدعوة للمشاركة في المؤتمر ورفضت ذلك، وندعو رجال وسيدات الأعمال الفلسطينيين، أينما كانوا، للمقاطعة الشاملة لهذا المؤتمر التصفوي، والالتزام بالإجماع الوطني الفلسطيني بكل أطيافه، الرافض لهذا المؤتمر”.

وأهاب المجلس بجميع رجال وسيدات الأعمال العرب والمسلمين، وجميع أفراد ومؤسسات القطاع الخاص أينما كانوا، للتعبير عن تضامنهم مع عدالة قضيتنا برفض المشاركة في هذا المؤتمر.

يطرح الجزء الأول من خطة الرئيس دونالد التي طال انتظارها للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين خلال مؤتمر البحرين أواخر يونيو.

ومن المتوقع أن تشجع الخطة، التي وصفها ترامب بأنها “‬‬”، المانحة على الاستثمار في الضفة الغربية وقطاع غزة قبل معالجة القضايا السياسية الشائكة التي هي جوهر الصراع.

وطالب المجلس التنسيقي الذي يضم 12 اتحادا يمثلون جميع القطاعات الاقتصادية الفلسطينية الدول العربية والإسلامية بعدم المشاركة في المؤتمر.

وقال في بيانه “نهيب بالدول العربية والإسلامية بعدم المشاركة في هذا المؤتمر حتى لا تنجح الإدارة الأمريكية وربيبتها في تمرير هذا المخطط التصفوي… حتى لا تصبح جزءا لا يتجزأ من مسلسل التصفية القسرية لقضيتنا وحقوقنا غير القابلة للتصرف”.

وأعلنت كل من السعودية والإمارات مشاركتها في المؤتمر، في حين لم يتضح بعد موقف باقي الدول العربية.

كان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قال يوم الاثنين إن حل القضية الفلسطينية يجب أن يبدأ بالمسائل السياسية وإن صفقة القرن التي وصفها “بصفقة العار” ستذهب إلى “الجحيم”.

وقال عباس “سيذهب المشروع الاقتصادي الذي يعملون على عقده الشهر المقبل ليقدموا لنا أوهاما كذلك إلى الجحيم”.

Advertisements

 

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: