الإقتصاد العربي

العراق يطلب من واشنطن السماح له باستيراد الغاز من طهران

صرح رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، الثلاثاء، بأنه سوف يرسل وفدا إلى الولايات المتحدة الأميركية، سعيا للحصول على إعفاء من العقوبات المفروضة على إيران، يسمح لبغداد بالاستمرار في استيراد الغاز من طهران.

وأضاف عبد المهدي في مؤتمر صحفي “موضوع الغاز يتعلق بأمر حساس وهو الكهرباء، والجانب الأميركي يتفهم هذا الوضع ويحاول التعامل مع العراق لإيجاد طرق تجنب الضغط عليه. نحاول الوصول إلى رؤى مشتركة”.

ويعتمد العراق على إيران في استيراد الغاز الطبيعي، الذي يولد ما يصل إلى 45 بالمائة من طاقته الكهربائية.

وأكدت الحكومة العراقية الثلاثاء، على ضرورة تطوير علاقاتها مع الولايات المتحدة على كل الأصعدة، وطالبت واشنطن باستمرار الدعم من أجل إعمار البلاد وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الطاقة.

وتعمل الولايات المتحدة الأميركية على توفير بدائل للعراق، لحثها على الاستغناء عن الغاز الذي يحصل عليه من إيران، وذلك ضمن الضغط الأميركي على العراق لقطع علاقاته بإيران في مجال الطاقة.

وكان وزير الطاقة الأميركي ريك بيري قد صرّح الثلاثاء، على هامش فعالية لغرفة التجارة الأميركية مع وزير النفط العراقي ثامر الغضبان أنه ناقش العقوبات التي فرضتها بلاده على إيران مع مسؤولين بقطاع الطاقة العراقي.

وذكر بيان حكومي، أن رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي استقبل الثلاثاء، وزير الطاقة الأمريكي، ريك بيري، وشدد على أهمية تطوير العلاقات بين البلدين في جميع المجالات وضرورة توسيع التعاون في مجالات الطاقة والنفط والملفات الاقتصادية.

ونقل البيان عن عبدالمهدي قوله، إن “استقرار العراق بعد هزيمة تنظيم داعش الإرهابي يوفر فرصة كبيرة لعمل الشركات العالمية وتحفيز النشاط الاستثماري في جميع المحافظات العراقية”.

وأكد وزير الطاقة الأمريكي دعم بلاده الكامل للعراق في جميع المجالات وإعمار العراق وتطوير الاقتصاد وخصوصاً في مشاريع الطاقة.

وأعرب عن استعداد الولايات المتحدة ، لتطوير آليات التعاون العلمي والتقني واللوجستي على صعيد البناء والطاقة وإعادة تأهيل البنى التحتية وتفعيل هذا التعاون عملياً وبشكل جدي من خلال الاستثمارات المختلفة.

وقال الوزير الأمريكي، إن “فرص الطاقة والتنمية الاقتصادية والتعليم والصحة غير محدودة في العراق”، مضيفاً أن “الاجتماعات مع قيادات الحكومة العراقية ركزت على أهمية تعزيز الشراكة مع الولايات المتحدة على المستوى الحكومي والقطاع الخاص لتحقيق النجاح في القطاع الاقتصادي”.

من جهته أكد الرئيس العراقي برهم صالح، “أهمية تصويب المسار الاقتصادي في البلاد وخلق بيئة اقتصادية صحيحة تحقق الاكتفاء الذاتي”، مبدياً رغبة العراق بالاستفادة من الخبرات الأمريكية في مجال الطاقة، سيما في مجال تطوير الصناعات النفطية وسوقها الدولية.

وتأتي زيارة بيري بعد شهر من لقاء الرئيس العراقي بنظيره الإيراني حسن روحاني في طهران لبحث قضايا تبادل الكهرباء والغاز ومشتقات النفط.

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت الشهر الماضي حزمة عقوبات جديدة ضد طهران تشمل قطاعات الطاقة والمالية والنقل البحري.

ويقع العراق تحت النفوذ الإيراني ويستورد منه العديد من المنتجات بدءاً من الأغذية والمنتجات الرزراعية وحتى الأجهزة المنزلية وقطع غيار السيارات.

ومنحت واشنطن بغداد 45 يوما معفاة من العقوبات الإيرانية، في مهلة تأمل خلالها أن يتحرك العراق جديا لإيجاد بدائل، كما عبر المبعوث الأميركي الخاص لإيران برايان هوك.

وتكثف شركات الطاقة الأميركية تقديم عروضها للعراق بهدف تلبية احتياجاته من الطاقة، لتكون بديلا عن الغاز الإيراني.

تعليق

عاجل

15:18:17 أمريكا وبريطانيا والسعودية يتهمون إيران بالهجوم على ناقلات النفط ويتوعدون بالرد
15:22:44 انهيار أرضي يبتلع عشرات السيارات بالصين و60 قتيلا بالفيضانات
15:24:46 نيويورك: تحطم مروحية على سطح مبنى بمانهاتن خلال هبوط اضطراري
15:18:32 هيئة الترفيه السعودية تفتح تحقيقًا بعد افتتاح أول ديسكو في جدة
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين