أخبار حول العالمالإقتصاد العالمي

محكمة جنوب إفريقية تقضي بتسليم وزير مالية موزمبيق السابق إلى واشنطن

قال عضو بفريق الدفاع عن ، ، اليوم الاثنين، إن قضت بتسليمه إلى ، وذلك في إطار القضية المتهم فيها بإحداث أزمة مالية لبلاده.

وذكرت شبكة “يورو نيوز” الأوروبية، أن تشانج محتجز في منذ ديسمبر الماضي عقب إلقاء القبض عليه في ؛ بناء على طلب من الولايات المتحدة الأمريكية، التي تزعم أنه قام بالتوقيع سرا على العديد من الضمانات غير القانونية تزيد قيمتها على ملياري دولار أثناء وجوده في المنصب.

وأضافت الشبكة أن اعتراف موزمبيق، في وقت لاحق، بالقرض غير المعلن عنه أدى إلى هبوط سعر العملة المحلية بشكل كبير.

وكان فريق الدفاع عن وزير المالية السابق يفضل تسليمه إلى بلاده، حيث يتم محاكمته.

يُذكَّر أن له القول الفصل في الواجهة التي سيسلم إليها تشانج، بينما كانت قد قالت وزيرة خارجية جنوب إفريقيا ليندي سيسولو في وقت سابق إن بلادها ستسلم تشانج إلى موزمبيق.

وفي سياق متصل، أعلن القضاء في جنوب إفريقيا أنه لا يوجد ما يعارض تسليم إلى الولايات المتحدة.

وقال القاضي ويليام جيه شوت، خلال جلسة استماع أمام محكمة “كيمبتون بارك” بالقرب من – حسبما ذكر راديو “إفريقيا 1” اليوم – إن هناك أدلة تفيد بتورط تشانج في الجرائم التي وجهت إليه وجميع الشروط استوفيت لتتم محاكمته في الولايات المتحدة.

يذكر أن تشانج (63 عاما) مطلوب القبض عليه بتهمة التآمر لارتكاب والتآمر لارتكاب عمليات احتيال في الأوراق المالية وغسيل الأموال.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين