اقتصاد

الأمل في اتفاق تجاري بين أميركا والصين يؤدي لارتفاع أسعار النفط

ارتفعت خلال تعاملات اليوم الثلاثاء ضمن نطاق ضيق من التداولات، لتواصل مكاسبها للجلسة الثانية على التوالى ضمن أطول سلسلة مكاسب يومية منذ شهر مايو 2018 .

وجاء ارتفاع أسعار النفط  بأكثر من اثنين بالمئة ، مدعوما بآمال احتمال زيادة الطلب على الخام بوتيرة أسرع إذا أسفرت محادثات المسؤولين الأميركيين والصينيين في عن حل النزاع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم  مع إنطلاق مفاوضات مباشرة بين مسؤولى البلدين فى العاصمة الصينية “”.

وبلغت 49.78 دولار للبرميل في التسوية بارتفاع قدره 1.26 دولار، أو ما يعادل 2.6 بالمئة. وخلال الجلسة، لامس العقد أعلى مستوى منذ 17 ديسمبر عند 49.95 دولار للبرميل.

وارتفعت 1.39 دولار للبرميل، أو ما يعادل 2.4 بالمئة، إلى 58.72 دولار للبرميل.

يذكر أن الخام الأمريكى كان قد إختتم تعاملات يوم أمس مرتفعا بنسبة 1 % ليواصل مكاسبه للجلسة الخامسة على التوالى، يكون بذلك قد سجل أعلى مستوياته فى ثلاثة أسابيع عند 49.77 دولار أمريكى للبرميل، وإرتفع أيضا بحوالى 0.2 % ليسجل أعلى مستوياته منذ الثامن عشر من شهر ديسمبر الماضى عند 58.91 دولارا للبرميل.

وإستطاعت أسعار النفط العالمية أن تحقق إرتفاعا بنسبة 7 % خلال تعاملات الأسبوع الماضى لتسجل أولى مكاسبها الأسبوعية خلال شهر، وهو أكبر مكسب أسبوعى منذ أغسطس الماضى، جاء هذا بعد دخول الإتفاق الاخير لمنظمة “أوبك” وحلفاؤها بشأن خفض الإنتاج العالمى حيز التنفيذ الفعلى.

هذا وقد إنطلقت أمس الإثنين بالعاصمة الصينية “بكين” مفاوضات تجارية بين كبار المسؤولين من والولايات المتحدة

وتسعى هذه المفاوضات الى العمل على التوصل لإتفاق ينهى المثارة مؤخرا بين ، ودخلت والصين فى خلافات تجارية منذ بداية 2018، وزادت كل منهما رسوم الإستيراد على سلع الأخرى وقد أثر ذلك بشكل سلبى على خلال الفترة الأخيرة.

تعليق
إعلان
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين