أخبار أميركااقتصاد

الأمريكيون يستعدون لاستقبال نوع آخر من الهدايا هذا العام!

ترجمة: فرح صفي الدين – يفكر أكثر من نصف المستهلكين بالولايات المتحدة في الحصول على هدايا من متاجر التوفير ومحال بيع السلع المستعملة خلال موسم الأعياد هذا العام، مع تزايد تحديات أزمة سلسلة التوريد والتضخم.

أوضح استطلاع رأي أجراه موقع ThredUp، لشراء وبيع الملابس المستعملة ذات الجود العالية عبر الإنترنت، أن 53٪ من المستهلكين سيتجهون لشراء السلع المستعملة بسبب تأخير الشحن وصعوبة العثور على هدايا جيدة لتقديمها في الوقت المناسب، في مقابل 52٪ سيفعلون ذلك لارتفاع الأسعار.

وكان خبراء بموقع Fox Business قد ناشدوا المتسوقين في سبتمبر، بأن يقوموا بشراء الهدايا في وقت مبكر ليكون لديهم فرصة أكبر لتجنب التأخير في الشحن ونقص السلع ولتوفير الأموال أيضًا.

كما أوضح أن 62% من المتسوقين الأمريكيين يعتقدون أن هدايا الملابس المستعملة “أصبحت مقبولة اجتماعيًا الآن أكثر مما كانت عليه قبل 5 سنوات”. وبالمثل، قال 66٪ منهم إنهم مستعدون هذا العام  لتلقي هدايا مستعملة.

قالت إيرين والاس، المسؤولة عن التسويق بالشركة، “إنه لأمر مدهش ومشجع أن نرى عدد المستهلكين الذين أصبحوا الآن منفتحين على تقديم الهدايا التوفيرية”. وأضافت أنهم ”  ” يسعون بشكل متزايد إلى خيارات أكثر استدامة تتماشى مع احتياجاتهم، من أجل الحفاظ على البيئة وتقليل النفايات.”، في الوقت الذي يحصلون فيه على هدايا ربما لا تناسبهم.

 ووفقًا لبيانات بيع المنتجات، تصدرت هذه العلامات التجارية قوائم التسوق في العطلات، بما في ذلك أحذية Converse الرياضية، وسترات Lululemon الرياضية، وجينز Torrid، وأحذية Ugg، وفساتين Reformation، وصوف Patagonia، وأحذية FRYE، وسوار Coach، وسترات Vince الصوفية، وحقائب Kate Spade.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين