أميركا بالعربياقتصاد

58% يؤيدون تمرير خطة بايدن للبنية التحتية دون دعم الجمهوريين

ترجمة: فرح صفي الدين

في الوقت الذي يسعى فيه الرئيس جو بايدن للحصول على دعم الجمهوريين لتمرير مشروع قانون البنية التحتية والذي تبلغ قيمته 4 تريليون دولار، لكن استطلاعًا جديدًا وجد أن الناخبين لا يهتمون كثيرًا لذلك.

فقد أظهر استطلاع للرأي نشره موقع Data for Progress الأسبوع الماضي أن 58٪ من الناخبين يؤيدون تمرير خطة “الوظائف الأمريكية” وخطة “العائلات الأمريكية” معًا باستخدام “مصالحة الميزانية” من دون دعم الحزب الجمهوري، وهو الأمر الذي لجأ إليه الديمقراطيون لتمرير حزمة الإغاثة المتعلقة بجائحة كورونا البالغة 1.9 تريليون دولار.

كما وجد الاستطلاع أيضًا أن غالبية الناخبين يدعمون إصلاح قانون ضريبة الشركات ويفضلون خطة بايدن الأصلية على الاقتراح الجمهوري الأصغر البالغ 568 مليار دولار.

وأوضح أن 55٪ من الناخبين يريدون أن يعمل الجمهوريون في الكونجرس مع البيت الأبيض لتمرير مقترحات بايدن، بدلاً من “محاولة عرقلة الحزب الديمقراطي.”

وبحسب البيانات، يؤيد 82٪ من الديمقراطيين و 32٪ من الجمهوريين تمرير البنية التحتية من خلال المصالحة، بينما يؤيد 63٪ من الناخبين، 72٪ من الديمقراطيين و 52٪ من الجمهوريين، جعل ضرائب الشركات أكثر عدلاً لتمويل مشروع قانون البنية التحتية.

وأفادت صحيفة The Insider، بأن البيت الأبيض كان قد عرض على الجمهوريين، الذين جادلوا بأن خطة الرئيس الأصلية كانت مكلفة للغاية، يوم الجمعة الماضية اقتطاع 600 مليار دولار من اقتراح بايدن الأصلي البالغ 2.3 تريليون دولار، في محاولة لاسترضاءهم.

لكن تشير التوقعات إلى أنه من غير المرجح أن يوافق الجمهوريون على هذه الخطة، بالنظر إلى أن العرض البالغ 1.7 تريليون دولار يخفض التمويل للبنية التحتية المادية، التي يعطونها الأولوية.

المصدر: Business Insider

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين