أخبار أميركااقتصاد

ارتفاع معدل الفقر بعد توقف المساعدات وترامب يقلل من شأن ضرائبه مقارنةً بأصوله

نفى الرئيس دونالد ترامب ما تردد عن وجود ديون كبيرة على شركة عائلته “Trump Organization” لبنوك أجنبية في روسيا ودول أخرى عديدة، ساخرًا من قيمة الديون التي يزعم البعض وجودها، مقارنةً بالأصول التي يملكها.

وقال ترامب أمام الناخبين في ميامي: “لا، أنا لست مدينًا بأموال لروسيا أو غيرها، لدي ديون على شكل قروض عقارية صغيرة جدا”، لكنه لم يحدد الجهة التي يدين بالمال إليها، بحسب “USA Today“.

وسُئِلَ ترامب عما إذا كانت عليه ديون لأي بنوك أجنبية، فرد بالقول: “لا أعرف شيئًا من هذا القبيل، لكن نظرًا لأنه من السهل جدا حل هذه المشكلة، ربما إذا أردت يمكنني إخبارك لاحقًا لمن أدين بهذه المبالغ الصغيرة من المال”.

وعلّق ترامب على ما ذكرته وسائل إعلام في السابق عن ديون شركة عائلته البالغة 421 مليون دولار، حيث قال: “الأرقام التي أطلقوها كلها خاطئة، لديّ حصة صغيرة جدا من الديون”، وتابع ساخرًا: “ماذا تكون 400 مليون دولار مقارنة بالأصول التي أملكها؟”.

يأتي ذلك فيما لا يزال ترامب يرفض نشر الإقرارات الضريبية الخاصة به وذلك بذرائع مختلفة، ويؤكد على الدوام بأن الشركات التي يمتلكها تخضع للتدقيق من قبل السلطات المعنية، لذلك فمن غير المرغوب فيه نشر معلومات عن الإقرارات الضريبية.

ارتفاع معدل الفقر
في سياق آخر؛ فقد تم الكشف عن نتائج بحث أجراه أساتذة في جامعة نوتردام وجامعة شيكاغو وجامعة تشجيانج في الصين، حيث أظهرت انخفض معدل الفقر من 11% في فبراير إلى 9.3% في يونيو.

وأوضح الباحثون أن هذا الانخفاض بأكمله يعود إلى مدفوعات التحفيز الفيدرالية لمرة واحدة والتي تم توزيعها في الربيع، وذلك بالرغم من أن استجابة الكونجرس السريعة لكورونا في الربيع الماضي أنقذت ملايين الأمريكيين من الوقوع في براثن الفقر بعد فقدان وظائفهم.

لكن بعد انتهاء حزمة المساعدات سرعان ما ارتفع معدل الفقر في الأشهر الأخيرة، فبدون المساعدة الفيدرالية الإضافية المتمثلة بحزمة إغاثة جديدة، والتي لا يزال الديمقراطيون والجمهوريون منقسمون بشأنها، من المتوقع أن يقع المزيد من الناس تحت وطأة الفقر.

يأتي ذلك فيما وجدت دراسة أخرى، قام بها باحثون من جامعة كولومبيا حول الفقر والسياسة الاجتماعية، أن مدفوعات التحفيز وإعانات البطالة انتشلت أكثر من 18 مليون أمريكي من الفقر في أبريل الماضي، لكن انتهاء فترة المساعدة البالغة 600 دولار، أدى إلى ارتفاع معدل الفقر الشهري إلى 16.7% في سبتمبر.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين