أخبار أميركااقتصاد

ارتفاع أسعار مطاعم الوجبات السريعة بعد رفع قيود كورونا

ارتفعت أسعار تناول الطعام في مطاعم الوجبات السريعة بالولايات المتحدة بنسبة 6.3% خلال فبراير، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وهي أكبر زيادة سنوية منذ عام 1997، وفقًا لصحيفة “وول ستريت جورنال“.

جاء ذلك عقب تخفيف بعض القيود الخاصة بجائحة كورونا خلال الشهر الماضي، بحسب ما أشارت إليه “Yelp”، وهي شركة عامة مقرها سان فرانسيسكو.

وفي هذا السياق، سجل تناول الطعام بداخل المطاعم في البلاد ارتفاعًا بنسبة 2.9%، فيما تقول المطاعم إنها تواجه تكاليف أعلى بسبب تداعيات وباء كورونا والتضخم وزيادة الأجور.

وبعد عام من إغلاق الخدمات الداخلية بالمطاعم الأمريكية مثل فرض التباعد الاجتماعي على الجالسين فيها، بدأت بعض المطاعم تستعيد نشاطها.

ووفق موقع الحجوزات “opentable“، باتت 75% من المطاعم مفتوحة بشكل اعتيادي، مع اقتراب عدد الأشخاص الذين يتناولون الطعام في الأماكن الخارجية إلى مستويات ما قبل الوباء. وتعمل العديد من المطاعم على استعادة نشاطها رغم أن بعض الممارسات التي فرضها الوباء ما زالت قائمة حتى الآن.

وبحسب موقع “newyorklatestnews” تختلف قواعد تناول الطعام من ولاية لأخرى، بحسب نسبة أعداد الإصابات المسجلة، لكن لا تزال معظم الولايات تطلب من رواد المطاعم ارتداء الكمامات عندما لا يجلسون على طاولاتهم.

كما دفع كورونا العديد من المطاعم لإضافة قوائم طعام رقمية، يمكن الوصول لها عن طريق مسح رمز “QR”، وذلك للحد من تكرار التلامس للقوائم الورقية الاعتيادية.

يشار إلى أن الأشخاص الذين حصلوا على اللقاح بشكل كامل يواجهون مخاطر أقل لتناول الطعام في الأماكن المغلقة، فيما لا يزال يتعين عليهم اتخاذ الاحتياطات؛ لأنهم على الأرجح محاطون بالعديد من الذين لم يتم تطعيمهم، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين