إقتصاد أميركا

تقرير :خسائر الاقتصاد الأميركي نتيجة الإغلاق الحكومي الجزئي .. 6 مليارات دولار

قالت وكالة “ستاندرد آند بورز” للتصنيفات الائتمانية العالمية إن خسائر الاقتصاد الأمريكي خلال للحكومة الفيدرالية، تقدربما لا يقل عن ستة مليارات دولار، بسبب توقف العمال عن الإنتاج والنشاط الاقتصادي المهدر.

وكانت وكالة “إس آند بي” للتقييمات المالية العالمية قد ذكرت في 12 يناير الحالي ، وبعد مرور 22 يوما على الإغلاق الجزئي، إن  قد خسر بالفعل 3.6 مليار دولار بحلول الجمعة 11يناير ، وقد ترتفع تلك الكُلفة إلى ما يقارب الضعف لتصل إلى 6 مليارات إذا امتد الإغلاق لمدة أسبوعين آخرين.

ولم يتلق الموظفون الفيدراليون مثل موظفي المتاحف وبحارة خفر السواحل الأمريكي رواتبهم، حتى عناصر أجهزة الاستخبارات الذين يحرسون قاموا بمهامهم دون راتب.

وبحلول الجمعة كان تأثير الإغلاق الحكومي بدأ يضرب المطارات حيث غاب عدد لا بأس به من الموظفين الأمنيين التابعين للإدارة الفيدرالية عن عملهم بداعي المرض ما أدى إلى تباطؤ العمليات الإجمالية.

وزاول موظفو المراقبة الجوية عملهم بدون تلقي رواتب وفي مطار نيوآرك ليبرتي الدولي المزدحم حيث أدت مشكلات متعلقة بنقص الموظفين إلى تأخير رحلات، ما أثار مخاوف من تراجع النقل الجوي الأمريكي.

وأدى ذلك إلى زيادة الضغط على ترمب ومعارضيه الديموقراطيين للتوصل إلى اتفاق، ووافق بالفعل على ما يبدو على التسوية الوحيدة وإن كان ذلك يهدد بإثارة غضب قاعدة ناخبيه اليمينيين.

ووافق كل من مجلسي النواب والشيوخ الأمريكي الجمعة على مشروع قانون يدعمه لإنهاء الإغلاق الجزئي للحكومة من خلال توفير تمويل مؤقت للوكالات الاتحادية ولكنه رفض منح الرئيس دونالد ترامب المبلغ الذي طلبه لتمويل بناء جدار على الحدود الأمريكية المكسيكية وهو 5.7 مليار دولار.

وتمت الموافقة بالإجماع على حتى الخامس عشر من شباط (فبراير) وتم إعطاء وترامب ثلاثة أسابيع للتفاوض على اتفاق بشأن ، ومن المتوقع أن يوقع ترامب على مشروع القانون ليصبح قانونا على الفور.

ويسمح الاتفاق بتعليق مؤقت للخلاف السياسي الذي شل وأدى إلى وحرم أكثر من 800 ألف موظف فيدرالي من رواتبهم لخمسة أسابيع.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: