إقتصاد أميركا

الصين توجه ضربة قاصمة للدولار الكندي

تراجع إلى أدنى مستوى له خلال أكثر من خمسة أسابيع مقابل نظيره الأمريكي، اليوم الثلاثاء، قبل يوم واحد من قرار بنك المركزي بشأن ، حيث وجهت ضربة قاصمة للاقتصاد الكندي.

وتراجع الدولار الكندي بنسبة 0.2% عند 1.3337 إلى ، أو 74.98 سنت أمريكي. وصلت إلى أضعف مستوى لها منذ 25 يناير عند 1.3352.

وألغت الصين تسجيل شركة ريتشاردسون الدولية المحدودة الكندية للأعمال الزراعية لشحن الكانولا إلى الصين. ومن شأن استمرار الحظر على صادرات “ريتشاردسون” من الكانولا، وهي أكبر معالج للحبوب في كندا أن يسبب ضررًا كبيرًا للاقتصاد الكندي.

وجاءت هذه الخطوة بعد أن صعدت وشركتها الرائدة في صناعة ، “”، ضغوطها على الحكومتين الأمريكية والكندية في نزاع حول التجارة وتقنية الاتصالات بعد إيقاف ابنه مؤسس الشركة ومديرتها المالية منج وان تشو، التي تواجه اتهامات جنائية في الولايات المتحدة.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يترك ، الذي رفع أسعار الفائدة 125 نقطة أساس منذ يوليو 2017، سعر الفائدة دون تغيير يوم الأربعاء عند 1.75%.

وقد يكون البنك المركزي أقرب إلى نقطة التحول في سياسته، حيث إنه لا يزال من المقرر أن يرفع سعر الفائدة الرئيسي مرة أخرى في وقت لاحق من هذا العام. لكن هناك الآن فرصة ضئيلة للتخفيض في جلسة الغد.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين