أخبار أميركااقتصاد

إدارة بايدن تقترح سياسات جديدة للتنقيب عن النفط والغاز

اقترحت إدارة الرئيس جو بايدن سياسات جديدة للتنقيب عن النفط والغاز في البلاد، وتشمل السياسات الجديدة مجموعة كبيرة من التغييرات على برنامج التأجير الاتحادي للنفط والغاز، وفقًا لشبكة “CNBC“.

وتشمل الاقتراحات زيادة رسوم شركات الحفر، وفرض قيود على وصولها إلى مناطق الحياة البرية والمناطق الثقافية الحساسة. كما تهدف إلى ضمان استفادة الناس من التنقيب في الأراضي والمياه الاتحادية.

من جانبها بادرت جماعات حماية البيئة بانتقاد المقترحات، ووصفتها بأنها ضعيفة للغاية، فيما وصفت شركات صناعة النفط والغاز المقترحات بأنها صارمة جدًا، قائلة إنها ستزيد التكاليف على منتجي الطاقة المحليين في وقت ترتفع فيه أسعار البنزين بالتجزئة بالفعل.

وطرحت إدارة بايدن المراجعة في وقت سابق من هذا العام، فيما وصف بأنه خطوة نحو الوفاء بتعهده خلال حملته الانتخابية بإنهاء التنقيب عن الوقود الأحفوري الجديد في الأراضي الاتحادية لمكافحة تغير المناخ.

وبموجب البرنامج الاتحادي الأمريكي لتأجير النفط والغاز يتعين على وزارة الداخلية إجراء مزادات منتظمة لصناعة الحفر لتعزيز الاكتفاء الذاتي من الطاقة المحلية وجمع الأموال للخزائن العامة.

فيما قالت وزارة الداخلية إن البرنامج الحالي “لا يخدم المصلحة العامة”، ودعت إلى قواعد جديدة لزيادة رسوم التشغيل ومعدلات السندات والرسوم الأخرى بالنسبة للمنتجين.

ويحدد القانون الحالي رسوم تشغيل بحد أدنى يبلغ 12.5% للنفط والغاز اللذين يتم إنتاجهما على مساحة اتحادية، وهو مستوى لم يتغير منذ حوالي 100 عام.

إضافة إلى ذلك، تضمنت المقترحات قواعد جديدة لتجنب التأجير “الذي يتعارض مع الترفيه وموائل الحياة البرية والمحافظة على الموارد التاريخية والثقافية”.

وقالت وزيرة الداخلية، ديب هالاند، في بيان‭ ‬لإعلان التوصيات: “إن أمتنا تواجه أزمة مناخية عميقة تؤثر على كل أمريكي”.

وأكدت أن الوزارة “ملزمة بإدارة أراضينا ومياهنا العامة بشكل مسؤول – مما يوفر عائدًا عادلًا لدافعي الضرائب ويخفف من الآثار المناخية المتفاقمة”.

تطورات تزامنت مع تسجيل أسعار النفط تراجعًا قدره 10 دولارات، وهو أكبر تراجع في يوم واحد لها منذ أبريل 2020، ويأتي ذلك عقب اكتشاف سلالة أوميكرون الجديدة من فيروس كورونا، الأمر الذي أثار قلق المستثمرين وعزز المخاوف من تضخم فائض المعروض العالمي في الربع الأول من العام المقبل.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين