اقتصاد

إجراءات تقشفية في الأرجنتين لمواجهة إنهيار العملة منها إلغاء نصف الوزارات

في ظل الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تشهدها ، فقد تم الاعلان عن  مجموعة من ، وذلك في محاولة لمواجهة  أزمة .

وصرح ، في حديث بثه التلفزيون، بأن الأرجنتين لا يمكن أن تستمر في إنفاق ما يفوق عائداتها.

وتأتى الإجراءات التقشفية التى أعلنها الرئيس ماكرى ووزير المالية نيكولاس دوخوفنى تحت ضغط فقدان العملة المحلية 16 % من قيمتها الأسبوع الماضى لتبلغ خسائرها نحو 50 % مقابل الدولار منذ بداية العام.

وهبط البيزو 4.39 % إلى 38.70 بيزو للدولار بعد إعلان الإجراءات الحكومية.

وتتضمن الإجراءات الجديدة رفع قيمة الضريبة المفروضة على صادرات بعض الحبوب والمنتجات

كما تتضمن إجراءات التقشف التي اتخذتها الحكومة إلغاء “نحو نصف” وزارات الحكومة ، ولم تحدد الحكومة الوزارات التي من المقرر إلغاؤها أو دمجها.

وأغلقت المتاجر أبوابها فى حى باليرمو فى ، احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية المتردية التى تعيشها البلاد، بعد مجموعة التدابير التقشفية التى أطلقتها الحكومة ووصول التضخم إلى 40 % هذا العام .

وسيأتى نحو نصف الخفض فى عجز العام القادم من تقليص الإنفاق لكن زيادة الإيرادات ستُمول فى معظمها من رسوم بنحو أربعة بيزوات للدولار على صادرات سلع أولية، من بينها ، وثلاثة بيزوات للدولار على باقى الصادرات حسبما قال دوخوفنى.

وتعتبر الأرجنتين أكبر مُصدّر لحبوب وزيت الصويا على مستوى العالم، كما أنها منتج كبير للذرة، والقمح، وفول الصويا.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين