إقتصاد أميركااقتصادالإقتصاد العالمي

أوروبا والصين يتوصلان لاتفاق حماية تجاري سيغضب منتجين أمريكيين

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ، اليوم الإثنين، أن توصل لاتفاق مع الحكومة الصينية على توقيع اتفاقية لحماية مصدر المنتجات الغذائية الأوروبية التي تدخل الأسواق الصينية والعكس، مثل بعض أنواع الأجبان والكحول، في خطوة لزيادة حضور المنتجات الأوروبية لدى السوق الصينية.

ومن المنتظر أن تثير تلك الخطوة، غضب منتجي المنتجات الزراعية في الولايات المتحدة، والذين يتهمون الاتحاد الأوروبي بإبعادهم عن إحدى أهم أسواقهم التي تتنامى في الآونة الأخيرة.

وقال ماكرون – الذي بدأ اليوم زيارة للصين، في تصريحات للنسخة الأوروبية من مجلة “بوليتيكو” الأمريكية: “سنوقّع الاتفاقية في بكين خلال يومين”، فيما قال متحدث باسم المفوض التجاري الجديد للاتحاد الأوروبي فيل هوجان إن الأخير توجّه إلى لإنهاء الاتفاق.

ويعني الاتفاق عمليا، أنه على سبيل المثال يمكن تسمية وبيع منتج جبن معين في السوق الصينية، على أنه جبن “روكفور” فقط إذا كان مصنعا في منطقة “روكفور-سور-سولزو” بجنوب ، وبالتالي فعلى منتجي الجبن الأزرق الأمريكيين أو غيرهم إيجاد اسم مختلف، أقل شهرة، لمنتجهم.

وقالت “بوليتيكو”: إن الاتفاق يحمي أسماء الأطعمة الأصلية في منابتها الجغرافية من التقليد، مثل جبن جورجونزولا الإيطالية والشمبانيا، وبط نانجينج الصيني المملح، وشاي لابسانج سوشونج الصين، كما يتضمن الاتفاق، قائمة من 100 منشأ إقليميا متخصصا لأطعمة محددة ستتمتع بالحماية لدى دخولها الأسواق الصينية، و100 منشأ صينيا في أسواق الاتحاد الأوروبي.

ورجّحت المجلة، أن الاتفاق من شأنه إثارة غضب منتجي المنتجات الزراعية في الولايات المتحدة، والذين يقولون إن الاتحاد الأوروبي يبعدهم عن إحدى أهم أسواقهم المتنامية في الآونة الأخيرة، نظرا لكون نظام للعلامات الجغرافية يجعل لها موطئ قدم متزايد في مختلف الأسواق حول العالم، ويقول متابعون للاتفاق المنتظر إن الاتحاد الأوروبي يهدف إلى زيادة الأسماء الأصلية للمنتجات، وفقا للمنشأ على القائمة إلى 175 بعد 4 سنوات من دخول الاتفاق حيز النفاذ.

كما يأتي الإعلان عن الاتفاق، بينما تسعى إلى توقيع اتفاق مع بكين على المرحلة الأولى من اتفاق تجاري، حيث من المفترض أن تؤجِّل المرحلة الأولى من الاتفاق زيادة مفترضة في التعريفات الجمركية على الواردات الصينية، وذلك لقاء زيادة كبيرة في واردات بكين من المنتجات الزراعية الأمريكية، والتي قد يتضرر بعضها من الاتفاق الأوروبي – الصيني.


الآراء الواردة في المقال تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس وجهة نظر الموقع


Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: