اقتصاد

أنخفاض في إقتصاد أميركا وفق توقعات صندوق النقد

توقع إنخفاض معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في أمريكا بنحو 2.1% خلال عام 2017 الجاري، مقابل تقديرات صادرة خلال أبريل/ نيسان الماضي  بـ 2.3%.، وخفض الصندوق توقعاته بشأن نمو الأميركية في العام القادم من 2.5% إلى 2.1%..

وذكرت “البي بي سي” أن الاقتصاد الأميركي سوف يعاني من أجل تحقيق النمو المستهدف مع إدارة ترامب بفعل مشاكل تتضمن ارتفاع عمر السكان، وانخفاض نمو الإنتاجية.

وجاءت توقعات صندوق النقد في بيان أصدره بسبب الشكوك حول قدرة على إقرار الإصلاحات المحفزة  للاقتصاد الأميركي، وهو أكبر اقتصاد على مستوى العالم.

وأوضح البيان أن الاقتصاد الأميركي سوف يعاني من أجل تحقيق النمو المستهدف مع إدارة ترامب والبالغ 3%، خاصة بعد تعهد دونالد ترامب بخفض الضرائب وزيادة الإنفاق على مشروعات البنية التحتية في .

وأشار بيان الصندوق إلى أن خطط التحفيز التي يثيرها الرئيس الأميركي ترامب ومقترحات تقليص الإنفاق على يفيد الأسر منخفضة ومتوسطة الدخل يمكن أن تؤدى إلى تباطؤ النمو، بعد أن كانت الولايات المتحدة بثالث أطول عملية توسع اقتصادي لها منذ عام 1850.

وأضاف البيان “إن الإقتصاد الأميركي فعال في ما يتعلق بالتوظيف، وهو ما يصعب تحقيق مزيد من النمو، وفي الوقت نفسه أدى الفقر وتفاوت الدخل، وأن البلاد تواجه مشكلة فى التكيف مع التحديات التى تنتجها التكنولوجيا والتغيرات الديموغرافية”.

وتخلى الصندوق عن افتراضات سابقة أن الاقتصاد سيحصل على دفعة من سياسات إدارة ترامب،  بسبب عدم اليقين إزاء سياسات البيت الأبيض.

وأكد الصندوق على  تأييد أفكار الإصلاح الضريبي وسياسات الإجازة الأسرية والاستثمار في البنية التحتية كوسيلة لتعزيز النمو، لكنه حذر من بعض التدابير الأخرى التي تدعمها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وحث الولايات المتحدة على الإبقاء على النظام الحالي للرقابة المالية والالتزام بالتجارة الحرة والاحتفاظ بالمكاسب الأخيرة في تغطية التأمين الصحي.

وكانت الإحصائيات الرسمية التي نشرت في إبريل/ نيسان الماضي كشفت أن معدل نمو الاقتصاد الأميركي انخفض بشكل حاد في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، حيث سجل المعدل السنوي لنمو الناتج المحلي الإجمالي نسبة 0.7 في المئة، وهو أقل معدل منذ الربع الأول عام 2014.

وكان ترامب قد تعهد خلال حملته الانتخابية برفع معدل النمو إلى 4 في المئة، وأقترح البيت الأبيض سابقا محاولة لتقليص ضرائب المؤسسات بمعدل كبير.

وكشف وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين عن خطة ترامب فيما يتعلق بالضرائب والتي تهدف إلى تقليص الضرائب على الشركات بنسبة تتراوح بين 15 و35 بالمئة، وتحفيز الشركات لإعادة أموالها الموجودة خارج الولايات المتحدة وتخفيض الضرائب على الأفراد.

وقالت نانسي كورتن المحللة المسئولة عن قسم الأستثمارات في مجموعة كلوز براذرز لإدارة الأصول “إن أرقام الناتج المحلي الإجمالي ضعيفة كالعادة في الربع الأول من العام، لذلك فهذه القراءات تتماشى مع التوجه الموسمي، كما أننا لم نتلق التحفيزات المتوقعة من ترامب والتي قد لا تظهر تأثيراتها حتى نهاية هذا العام أو بداية عام 2018.”

المصدر: البي بي سي

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين