أخبار أميركااقتصاد

أمريكا على عتبة انهيار قياسي في إنتاج النفط

هاجر العيادي

تقف أمريكا على عتبة تسجيل انهيار قياسي في إنتاج النفط، مع انخفاض عدد الحفارات العاملة إلى أدنى مستوى في تاريخها، ويأتي ذلك تزامنًا مع إعلان شركات طاقة إفلاسها ووقف أنشطتها.

وفي ظل تراجع العمليات والإعلان عن حالات الإفلاس فإن أمريكا قد تفقد نحو ثلث صناعة النفط الصخري، الأمر الذي سيتطلب سنوات لتعافيها، وفقا لتوقعات ShaleProfile Analytics.

في الأثناء، تشير بيانات مكتب المحاماة Haynes & Boone إلى أنه منذ بداية العام الجاري شرع 17 منتجًا للنفط في إجراءات الإفلاس، في ظل ديون مجتمعة تبلغ 14 مليار دولار.

ولعلّ أبرز الشركات التي أعلنت بدء إجراءات الإفلاس، ومن بينها منتجون كبار للنفط الصخري على غرار California Resources و Chesapeake Energy.

ووفقا لدراسة أجراها بنك الاحتياطي الفيدرالي (FRB) في دالاس، فإن الحوض الصخري في غرب تكساس، الذي يعد الأرخص نسبيا، يحتاج إلى أن يكون متوسط سعر برميل النفط عند 49 دولار لتحقيق الربحية.

ارتفاع مخزون النفط

تطورات تأتي في وقت أظهرت بيانات لقطاع الطاقة الأمريكي ارتفاعًا مفاجئًا كبيرًا في مخزونات الخام، وهو مابدد آمال التعافي للطلب مع بدء بعض الدول في تخفيف إجراءات العزل العام التي فرضت لاحتواء كورونا المستجد.

وكشفت البيانات إلى أن مخزونات الخام زادت 8.7 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثاني والعشرين من مايو، لتصل إلى 530 مليون برميل، بينما كانت توقعات الخبراء تشير إلى انخفاض قدره 1.9 مليون برميل.

وقال معهد البترول إن مخزونات الخام في مركز التسليم في كاشينغ بولاية أوكلاهوما هبطت بمقدار 3.4 مليون برميل.

وفي سياق متصل، ارتفعت مخزونات البنزين 1.1 مليون برميل، بينما كان خبراء اقتصاد قد توقعوا زيادة قدرها 100 ألف برميل.

في الأثناء، زادت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة 6.9 مليون برميل، بينما كان من المتوقع أن ترتفع 1.8 مليون برميل.

وأظهرت بيانات معهد البترول أن واردات الولايات المتحدة من النفط الخام ارتفعت الأسبوع الماضي بمقدار مليوني برميل يوميًا.

وزادت العقود الآجلة للنفط خسائرها في التعاملات اللاحقة على التسوية عقب نشر تقرير معهد البترول.

كما أنهت عقود برنت التداولات منخفضة 5.47 % إلى 34.19 دولار للبرميل، بينما تراجعت عقود الخام الأمريكي 6.20 %، إلى 32.22 دولار.

ووفقا لتوقعات معهد البترول فإن متوسط سعر “برنت” خلال العام الجاري سيبلغ 34.13 دولار، و45.62 دولار للبرميل في 2021، أما متوسط سعر برميل الخام الأمريكي الخفيف فسيكون العام الجاري عند 30.10 دولار، وعند 43.31 دولار العام المقبل.

يذكر أن أمريكا تصدرت في العام 2019 دول العالم بإنتاج النفط، حيث سبقت روسيا والسعودية، وساعد أمريكا على تحقيق ذلك انتاج النفط الصخري.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين