اقتصاد

أمريكا تتهم الصين بالتلاعب في العملة

صنفت الولايات المتحدة الصين بأنها دولة تتلاعب بسعر صرف العملة واتهمت بكين بإضعاف اليوان في وقت تتصاعد فيه الحرب التجارية بين البلدين.

وجاءت الخطوة الأمريكية هذه عقب سماح الصين أمس الاثنين، لعملتها بالانخفاض إلى أدنى مستوياتها مقابل الدولار خلال عقد تقريبا.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إن الوزير ستيفن منوتشين “وبموافقة الرئيس ترامب صنف الصين دولة متلاعبة بالعملة”.

ونتيجة لذلك سيدعو منوتشين صندوق النقد الدولي إلى “إلغاء المزايا التنافسية غير العادلة التي خلقتها الإجراءات الصينية الأخيرة”، حسب الخزانة الأمريكية.

وكان اليوان قد انخفض الاثنين بأكثر من 1% إلى ما دون 7 يوان للدولار، وهو أقل مستوى منذ 11 عاما، وذلك بعد أيام على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن خطط لزيادة الرسوم الجمركية على مزيد من السلع الصينية المستوردة بقيمة 300 مليار دولار.

وفي وقت سابق أدرجت وزارة الخزانة الصين في آخر تقاريرها على “لائحة مراقبة” الدول الخاضعة لمراقبة دقيقة بسبب ممارساتها الخاصة بالعملة.

وذكر بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) أن الصين تأسف بشدة لقرار وزارة الخزانة الأمريكية تصنيفها كـ”متلاعبة بالعملة”، واصفا القرار بأنه يأتي في إطار “الأحادية والحمائية”.
وأشار البنك في بيان إلى أن “هذا القرار انتهك بشدة القواعد الدولية، وسيكون له تأثير كبير على الاقتصاد والمالية العالميين”.
تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين