أخبار أميركااقتصاد

أرباح قياسية لأمازون ومؤسسها يخسر 6.8 مليار دولار في يوم واحد!

أعلنت شركة أمازون العملاقة للتكنولوجيا، أمس الخميس، أنها نجحت في تحقيق صافي مبيعات بقيمة 96.1 مليار دولار، وذلك في ظل استمرار طفرة التسوق عبر الإنترنت، والناتجة عن جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقفزت مبيعات أمازون للربع الثالث من عام 2020 بنسبة 37%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وحققت الشركة ربحًا قياسيًا بلغ 6.3 مليار دولار، وهو ما يقرب من 3 أضعاف أرباح أمازون في نفس الربع من العام الماضي، بحسب ما نشره “بيزنس إنسايدر“.

وقد بلغت ربحية سهم أمازون 12.37 دولار مقابل أرباح متوقعة تبلغ 7.41 دولار للسهم، وهو ما يعزز النمو السريع الذي تشهده أمازون في المبيعات خلال الجائحة، حيث أغلقت العديد من المتاجر أبوابها أمام التسوق الشخصي، فسعى العملاء إلى التسوق الافتراضي.

وعصفت النتائج بتوقعات المحللين السابقة، من جهته فقد قال جيف بيزوس، الرئيس التنفيذي لأمازون، إن التسوق في موسم العطلات من المرجح أن يحطم الأرقام القياسية، حيث يتوقع مبيعات تتراوح بين 112 مليار و121 مليار دولار خلال الربع الرابع.

خسارة كبيرة
في سياق متصل؛ فقد خسر بيزوس، والذي يعدّ أغنى رجل في العالم، ما قيمته 6.8 مليار دولار، يوم الأربعاء الماضي، حيث انخفض إجمالي ثروة أكبر 10 مليارديرات في العالم بمقدار 37.36 مليار دولار في يوم واحد نتيجة الانهيار في البورصات العالمية.

وبحسب ما نشر مؤشر “بلومبيرج” للمليارديرات (BBI)، فقد خسر مارك زوكربيرج، مؤسس موقع فيسبوك، حوالي 5.75 مليار دولار، كذلك خسر إيلون ماسك، مؤسس شركة تسلا وسبيس إكس حوالي 4.24 مليار دولار.

وبحسب تقديرات الخبراء فقد خرج زوكربيرج من صفوف الأشخاص الذين تزيد ثروتهم عن 100 مليار دولار، فيما انتقل وارن بافيت إلى المركز السابع في قائمة أغنى أثرياء العالم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين