مستشارك القانوني

المهاجرون إلى أمريكا بين الحلم والواقع- الجزء الثالث

المحامي محمد الشرنوبي: طرق الدخول القانونية لأمريكا كثيرة جدًا لكننا نستسهل اللجوء

ليلى الحسيني- راديو صوت العرب من أمريكا

أعد الحلقة للنشر: هارون محمد – مروة مقبول – تحرير علي البلهاسي

ارتبط اسم أميركا دون غيرها من الدول بكلمة “الحُلم”، فأصبحت تمثل بالنسبة للكثيرين “أرض الأحلام”، وأصبح “الحلم الأميركي” هو ما يستحوذ على خيال المهاجرين، الذين يتركون بلادهم قاصدين أمريكا، سعيًا وراء فرص لتحقيق الحلم، ربما لا تُتاح لهم سواء في بلادهم أو في غيرها من البلاد.

يفعلون ذلك وهم يعلمون أن ما يعتقدونه ليس بعيدًا عن الواقع، فلطالما أثبتت تجارب الكثير من المهاجرين أن أميركا بالفعل هي “أرض الفرص” و”أرض تحقيق الأحلام”.

لكن بعد التطورات الأخيرة فيما يتعلق بملف الهجرة، وسياسة إدارة ترامب المتشددة تجاهها، هل ما زال طريق “الحلم الأميركي” مفتوحًا؟، وهل مازال الحلم الأميركي واقعًا ملموسًا شأنه شأن الرموز المميزة للولايات المتحدة كالإنتاج الإبداعي واحترام حقوق الفرد وحرياته؟. ثم ما علاقة ذلك كله بوصول دونالد ترامب إلى رئاسة أميركا؟.

“راديو صوت العرب من أمريكا” يستطلع آراء عدد من الخبراء حول هذه القضية، ومعنا في الجزء الثالث من الحلقة الأستاذ محمد الشرنوبي المحامي المختص بقضايا الهجرة والتجنس .

قرارات صحيحة

* كيف ترى قرارات الرئيس دونالد ترامب لمحاربة الهجرة الغير شرعية، وهل يمكن أن توقف هذه القرارات الهجرة أم تعقد الأزمة؟

** أعتقد أنها لن توقف الهجرة، ولكني أختلف مع رأي الكثير من الناس حول هذه القرارات، وأرى أنها قرارات صحيحة لضبط ما يحدث على الحدود الجنوبية لأميركا، ولكن تطبيقها تم بصورة غير صحيحة.

* أنت ترى أن الرئيس ترامب مُحق في حماية الحدود، لكن المشكلة في آلية التطبيق، فكيف يمكن أن نصلح هذا الأمر من منظورك القانوني لقضايا الهجرة؟

** القانون وضع سياقًا سليمًا لتطبيقه، ولكن الرئيس يخالف هذا السياق، فالسياق السليم لتطبيق القانون أن يسأل الناس، هل لديكم فعلا خوف من عودتكم إلى الدول التي قدمتم منها؟، وبالتالي يمكن أن يبقوا، أم أنهم أتوا إلى أميركا فقط للعمل والعيش فيها بطريقة غير قانونية؟.

* إذا فالطريق الصحيح لحل القضية هو أن يتم التعامل مع كل حالة على حدة، وليس في المجمل بتطبيق القرارات على الجميع دون تفرقة، وأخذ العائلات وحبسها، وفصل الأطفال، هل هذا صحيح؟

** بالضبط، وبالذات حبس الأطفال، واستخدامهم كورقة ضغط مفادها أنه لن يتم إعادة الأطفال إليكم إلا إذا قررتم العودة بلادكم مرة أخرى وتنازلتم عن أي حقوق لكم في أميركا.

التعامل القانوني

* إذا كيف يتعامل المهاجرون مع هذه القرارات من الناحية القانونية؟

** دعينا نحدد أولاً ما المقصود بكلمة مهاجرين،، فهؤلاء ليسوا مهاجرين، ولكنهم يحاولون أن يصبحوا مهاجرين إلى أميركا، فهل تقصدين من يأتون عبر الحدود الجنوبية؟

* نعم، فهل لهؤلاء أي حقوق من وجهة نظرك كمحامي مختص بقضايا الهجرة؟

** لو أن هناك شخص يخشى بالفعل من العودة إلى بلاده، فهو سيوافق مضطرًا على أن ينفصل عن أهله وأولاده، لأنه خائف على حياته وحياتهم من التهديدات التي تنتظرهم في حالة العودة لبلادهم. أما الأشخاص الآخرين الذين يأتون للعمل، ولا توجد أي مشاكل تهددهم في بلادهم، فهؤلاء هم الذين يضطرون للعودة، وقد يأتون مرة أخرى في المستقبل القريب.

* إذا فالفيصل في الموضوع أن يتم عرض هؤلاء على قاضي الهجرة، وأن يقوموا بتوكيل محامي مختص في شئون الهجرة، صحيح؟

** هؤلاء لهم الحق الأول فيما يسمى Credible File Exam، وهذا الإجراء يقوم به أحد موظفي إدارة الهجرة المتخصصين في هذه القضايا، وبعد ذلك إما يوافق على إحالتهم إلى قاضي الهجرة، وإما يرفض ذك، وفي حالة الرفض تكون هناك مراجعة على قراره من قاضي الهجرة، وهذا الأمر يستغرق يومًا أو يومين، وإذا تم تأييد القرار من قبل القاضي يصبح هؤلاء مطرودون من أميركا بحكم نهائي.

حلم مباح

* إذا لو سألتك بشفافية أستاذ محمد، هل ما زال طريق الحلم الأميركي مفتوحًأ في ظل تشدد الرئيس ترامب في تطبيق قوانين الهجرة كما نشهد الآن؟، وبرأيك هل هناك مجال للهجرة القانونية من بعض البلدان؟، هل مازال باب أمريكا مفتوحًا أمام الحالمين بالهجرة إليها؟

** الحلم الأميركي موجود وباب أمريكا ما زال مفتوحًا، ولكن بالطرق القانونية، وهذا يحدث إما بالحصول على فيزا عمل أو دراسة أو زيارة B1/B2 أو حتى للاستثمار، وجميعها متاحة. وهناك طرق كثيرة جدًا، ولكن نحن كمجتمع نلجأ إلى طريق واحد، وهو طريق اللجوء، ونغمض أعيننا عن باقي الطرق المشروعة، وهذا هو ما يجعلنا في هذا الموقف الصعب والمعقد الذي نحن فيه.

* ربما لأن اللجوء هو أسهل الطرق للوصول للحالة القانونية، أليس كذلك؟

** بالضبط نحن نستسهل ذلك، فهناك نوع من أنواع المساعدات غير القانونية، فلا يوجد تعليم ووعي بين الجالية، وبالتالي فأسهل شيء هو طريق اللجوء وملء استمارة وإرسالها.

وهناك طريق آخر اتبعته الإدارة الجديدة، وهو أن يتم البت في طلب اللجوء خلال شهر ونصف، وذلك لكي يتم وقف الزحف القادم عن طريق معاملة اللجوء، لأن معاملة اللجوء كانت تعطى للشخص صاحب الطلب فرصة 3 أو 4 سنين يعيش خلالها في أمريكا ويحصل على تصريح عمل لكي يعمل ويعيش في أميركا، إلى أن يأتي دوره ويتم البت في طلبه، أما اليوم فالمقابلات تتم خلال شهر ونصف، ولا يحصل الشخص على تصريح عمل.

معالجة قانونية

* كيف ترى معالجة قضية الهجرة غير الشرعية؟

** أولا يجب على الجالية أن تحرص على المشاركة في الانتخابات، فلن يكون لنا وجود في هذه البلاد إلا بالانتخابات.

ثانيا أنصح الجميع باللجوء إلى محامي له خبرة، ولطرق أخرى غير طرق التحايل على القانون أو طرق اللجوء، والبحث عن الإمكانيات التي يمكن أن يحصل من خلالها الشخص على هجرة لأميركا، والحلم مازال موجودًا، ويمكن أن يتحقق، ولكن بطرق شرعية.

* إذاً فالحلم الأميركي لا يرتبط فقط بفكرة اللجوء، فهناك طرق أخرى مفتوحة، فهل هذا ما قصده الرئيس ترامب عندما قال إن القادرين الذين يملكون معايير معينة لهم الأولوية الآن في أميركا؟

** تمامًا، المتعلمون ذوي الشهادات والخبرات، أو ذوي الإمكانيات المادية، هم الذين لهم مستقبل مشرق في أميركا.

نشكرك أستاذ محمد، وبالتأكيد سنعود مرة أخرى معك لطرق أبواب الهجرة والحلم الأميركي، لنعرف كيف يمكن لغير القادرين، الذين يعانون من مشاكل، والهاربين من مشاكل، أن يحققوا الحلم الأميركي في البلد الذي يداعب خيال المهاجرين من جميع أنحاء العالم.

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

لمتابعة اللقاء عبر الساوند كلاود

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

لمتابعة اللقاء عبر اليوتيوب :

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

ولمتابعة الجزء الأول والجزء الثاني من الحلقة :

الجزء الأول :

المهاجرون إلى أمريكا بين الحلم والواقع- الجزء الأول

الجزء الثاني :

المهاجرون إلى أمريكا بين الحلم والواقع- الجزء الثاني

 

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين