رأي

من منطلق حرية التعبير

بقلم: معن الحسيني

من اليهود تسمى ، والسخرية من السود تسمى عنصرية، والاستهزاء بالمرأة يسمى تخلفا وذكورية، أما الاستهزاء بالمسلمين فلاشك أنه نوع من أنواع حرية الرأي التي تحميها القوانين!

ونحن من منطلق والرأي والفكر هذه و التي تحميها القوانين الدولية نقول: سنمسح الأرض بكرامة كل من يتطاول على رموزنا ومعتقداتنا.

وإن كان السيد مش حاسبها صح فالحسبة هي: عدد الفرنسيين ناقص مسلمي (لأنه يبدو عايز يعمل تطهير عرقي ويطلعهم برا فرنسا) هو 66 مليون ناقص 6 مليون، أي 60 مليون فرنسي صافي، مقابل 2 مليار مسلم يزيدون أو ينقصون قليلا.

طب خلينا نشوف مين حيكسب معركة الرأي هذه.. والسلام.


الآراء الواردة في المقال تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس وجهة نظر الموقع


تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين