أحدث المقالات

  • حلقة جديدة في مسلسل قتل الشعب الفلسطيني

    بقلم/ حسن عبد ربه المصري إستدرج الرئيس الأميركي السلطة الفلسطينية إلي فخ الترتيب لجولة مفاوضات بينهم وبين الإسرائيلين وفق خطة سرية سيعلن عنها –هو- في الوقت المناسب، واتضح فيما بعد أنه كان يخطط لتعريضهم لمساومة غير أخلافية تتطلب منهم الموافقة علي التنازل عن القدس العربية لكي تكون عاصمة دولة الإحتلال والعنصرية مقابل أن تقوم دولتهم –إذا قامت– علي مساحة لا تزيد عن 18 % من مجمل مساحة أراضيهم المحتلة، ويكون عاصمتها حي أبو رديس!. ولم يبال ترامب بالرفض العربي والإسلامي لقرار إعترافه بالقدس العربية عاصمة لدولة الإحتلال والعنصرية، والذي في ضوئه كلف وزارة خارجيته بنقل قنصلية بلاده من تل أبيب إليها فيما بعد، ولم يوقظه من غيه إعتراض 128 دولة من أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة علي هذا القرار، بل دفعه إلي معاقبة وتأديب الدول التي ناصرت الحق الفلسطيني المشروع، وبدأ بالشعب المحتلة أرضه فأمر بوقف المساعدات الأميركية التي كانت تمنح للسلطة الفلسطنية. ولم يُثلج صدره القيام بهذه الخطوة العقابية غير الإنسانية، برغم التقارير التي تحدثت بإسهاب عن قسوة الظروف المعيشية التي يعيشها الفلسطينيون تحت وطأة السياسات العنصرية التي تمارسها عليهم علي مدار الساعة سلطات الإحتلال، فأعلن أنه سيقلص المساهمات التي تقدمها أميركا إلى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” حتى يُحنوا رؤوسهم طاعة واتباعا لنهج البيت الأبيض في إدارة …

    أكمل القراءة »
  • أميركا قِبلة المهاجرين وحلم اللاجئين (1)

  • حكايتي مع عباس العقاد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock