فن وثقافة

“يوم جميل في المنطقة”.. فيلم الاحتفاء بالصداقة

محمود الزواوي

“يوم جميل في المنطقة” (A Beautiful Day in the Neighborhood) فيلم سيرة ذاتية واقعي درامي أميركي، من إخراج المخرجة مارييل هيلير. واشترك في كتابة السيناريو الكاتبان السينمائيان ميكاه فيتزرمان – بلو ونواه هارمستر، وذلك استنادًا إلى مقال بعنوان “هل يمكنك أن تقول.. بطل” من تأليف الصحفي الأميركي توم جونود.

الشخصيات الرئيسية

ويستند فيلم “يوم جميل في المنطقة” إلى شخصيات حقيقية وأحداث واقعية. والشخصيتان الرئيسيتان في هذا الفيلم هما كل من النجم التلفزيوني الشعبي فريد روجرز (الممثل توم هانكس)، وصديقه الحميم الصحفي الخبير لويد فوجيل (الممثل ماثيو رايس) الحائز على جوائز عديدة، والمعروف بأسلوبه الساخر، والذي يتم تكليفه بكتابة مقال لمجلة إيسكواير الأميركية التي يعمل فيها عن الإنجازات الفنية لصديقه ومثله الأعلى فريد روجرز، وذلك استنادًا إلى الصداقة الطويلة بينهما.

قصة الفيلم

وتبدأ أحداث قصة فيلم “يوم جميل في المنطقة” بعرض للمعاناة الطويلة التي تعرض لها الصحفي لويد فوجيل على يدي والده شديد البأس جيري فوجيل (الممثل كريس كوبر) واستيائه الشديد من تلك المعاملة التي أثرت على أدائه الصحفي، وعلى مسؤولياته كأب وكزوج لزوجته أندريا (الممثلة سوزان كيليشي واتسون).

ويكلف لويد فوجيل خلال تلك المرحلة الصعبة بكتابة مقاله المتعلق بصديقه النجم التلفزيوني فريد روجرز لمجلة إيسكوايرر. وخلال لقاءات لويد فوجيل مع صديقه فريد روجرز في أستوديو التلفزيون، على مدى عدة أيام، يتأثر لويد بالمعاملة الإنسانية الطيبة من قبل صديقه فريد وأسئلته المتعلقة بحياته الشخصية والعائلية.

وتتواصل هذه المشاعر الودية بين الاثنين طوال أحداث قصة الفيلم، مما يؤثر على مشاعر لويد المتعلقة بالتسامح والصفح عن والده، والتقارب من زوجته وابنه. وبذلك يكتشف لويد المزيد عن شخصيته خلال الإعداد للمقال المتعلق بصديقه النجم التلفزيوني فريد روجرز.

قضايا متنوعة

من المواضيع التي يطرحها فيلم “يوم جميل في المنطقة” أهمية الصداقة والعلاقات والتفاهم بين الناس، والاعتماد على الآخرين، وكيف يتعامل الناس مع توقعاتهم، ويعالجون مشاكلهم وخيبة أملهم. ويقدم الفيلم دراسة شخصية معمقة تتعلق بالصدمة العاطفية وأهمية التسامح، ويعالج الفيلم المواقف العاطفية بأسلوب عملي وواقعي.

مقومات نجاح

واستقبل فيلم “يوم جميل في المنطقة” بثناء كبير من النقاد، وسجل الفيلم معدل 96% في موقع تقييم الأفلام السينمائية الذي يضم أكبر عدد من نقاد السينما الأميركيين.

ويجمع الفيلم بين العديد من المقومات الفنية كقوة إخراج المخرجة مارييل هيلير، وواقعية السيناريو والحوار، وتطوير الشخصيات والعلاقات بينهم، وبراعة التصوير في تقديم مشاهد وشخصيات الفيلم، والمواقف العاطفية المؤثرة، وبراعة المؤثرات البصرية والخاصة، والموسيقى التصويرية.

وعرض هذا الفيلم في مهرجانين سينمائيين هما كل من مهرجان تورونتو السينمائي الدولي الكندي، ومهرجان لندن السينمائي. وبلغت إيرادات هذا الفيلم 53 مليون دولار، فيما بلغت تكاليف إنتاجه 25 مليون دولار. ورشح هذا الفيلم للتسع وعشرين جائزة سينمائية بينها جائزة الكرات الذهبية وفاز بجائزة واحدة من نقاد السينما في تكساس.

بطل الفيلم

كما يتميز الفيلم بقوة أداء بطلي الفيلم توم هانكس وماثيو رايس. وتوقع عدد من النقاد أن يرشح الممثل توم هانكس عن هذا الدور لجائزة الأوسكار.

وتوم هانكس ممثل قدير ومتعدد المواهب، وهو من أعلى نجوم هوليوود أجرًا. ويجمع بين التمثيل والإنتاج والإخراج وكتابة السيناريو. وقام خلال مسيرته السينمائية ببطولة 91 فيلمًا سينمائيًا وتلفزيونيًا، ورشح لما مجموعه 241 جائزة، وفاز بـ83 جائزة، شملت اثنتين من جوائز الأوسكار، وثلاثًا من جوائز الكرات الذهبية، واثنتين من جوائز المجلس القومي الأميركي لاستعراض الأفلام السينمائية، وجائزة معهد الأفلام الأميركي للإنجازات السينمائية مدى الحياة.

طواقم فنية

وشملت الطواقم الفنية التي اشتركت في إنتاج فيلم “يوم جميل في المنطقة” 34 من مهندسي وفنيي التصوير وإدارة المعدّات الكهربائية، و27 في القسم الفني، و18 في قسم الصوت، و11 في المونتاج، و10 في تصميم الأزياء، و9 في الموسيقى، و9 في الرسوم المتحركة، و7 في الماكياج، و6 في المؤثرات الخاصة والبصرية، بالإضافة إلى 6 من مساعدي المخرج.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين